• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

الرميثي: برامج المؤسسة حققت نتائج إيجابية

«التنمية الأسرية» تبحث التعاون مع جمعية الشرطة النسائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

أبوظبي (الاتحاد) - عقدت مؤسسة التنمية الأسرية صباح أمس اجتماعاً مشتركاً مع جمعية الشرطة النسائية في مقر المؤسسة بالمشرف، حضرته مريم محمد الرميثي مدير عام المؤسسة والملازم أول آمنة محمد البلوشي رئيسة الجمعية، وعدد من الموظفين في كلا الجانبين.

وقدمت مريم الرميثي في بداية الاجتماع لمحة تاريخية عن المؤسسة التي أنشئت بناء على قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بالقانون رقم 11 برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، لتهتم بتقديم البرامج التي تغذي عمليات التطوير والبناء الاجتماعي بالشكل الذي يعزز التلاحم الاجتماعي والأسري بصفة عامة.

وأشارت إلى أن مؤسسة التنمية الأسرية تعمل وفق خطة استراتيجية واضحة تتوافق ورؤية حكومة أبوظبي في تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة، وتسعى إلى تنفيذ السياسات الرامية إلى تنمية الأسرة بكل أفرادها ورعاية وتأهيل المرأة والطفل لتحقيق موازنة مثالية مع السياسة الاجتماعية للدولة وبالتعاون الأمثل مع المنظمات الإقليمية والدولية. وأشارت الرميثي إلى أن البرامج حققت نتائج إيجابية وهي إنجازات ملموسة ونتعايش معها على أرض الواقع وتؤيدها الأرقام، إضافة إلى أن متوسط الرضا العام يبلغ 93,1%، ما يدل على نجاح الخطة الاستراتيجية للمؤسسة.

وقدمت حياة الحوسني اختصاصية تخطيط استراتيجي في مؤسسة التنمية الأسرية خلال الاجتماع عرضاً للاستراتيجية الخاصة بالمؤسسة سلطت فيه الضوء على أهداف المؤسسة ورؤيتها المتمثلة في رعاية وتنمية الأسرة بوجه عام والمرأة بوجه خاص، ورسالتها ومرتكزات الخطة الاستراتيجية وتطوراتها ومؤشرات الأداء المرتبطة بها في المبادرات الاستراتيجية للبرامج التي تنفذها وتقدمها المؤسسة، والتأكيد على أولويات المؤسسة الاستراتيجية في تنمية المجتمع من خلال البرامج الاستراتيجية والفعاليات التي تستهدف جميع أفراد الأسرة.

كما استعرضت حصة الزعابي مديرة إدارة مساندة الأسرة الخطة الاستراتيجية للبرامج، وقدمت شرحاً تفصيلياً للأهداف الاستراتيجية للبرامج والخدمات الموجهة للأسرة التي أولتها المؤسسة اهتماماً كبيراً انطلاقا من مسؤوليتها في رعاية وتنمية الأسرة.

وقالت الملازم أول آمنة البلوشي إن المرأة الإماراتية شغلت حيزاً كبيراً في فكر قادة الإمارات من حيث التطوير والارتقاء في دورها ومكانتها في كل المجالات، وتبوأت مواقع مرموقة ومتميزة ونافست فيها الرجال للوصول إلى مناصب قيادية على مستوى الدولة.

وتهدف الجمعية انطلاقاً من رؤيتها في تعزيز وإبراز دور المرأة الإماراتية ومساهمتها في العمل الشرطي، إلى تشجيع العنصر النسائي في الدولة للالتحاق بالسلك الشرطي، والعمل على أن تكون جمعية الشرطة النسائية في دولة الإمارات العربية المتحدة المرجع الإقليمي لجميع الجمعيات والمنظمات ذات العلاقة والاهتمام في شؤون المرأة العاملة في قوة الشرطة، وسعيها الدؤوب في استضافة المؤتمرات المختصة بالشرطة النسائية والتي تقام على المستوى العالمي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وأثنت آمنة البلوشي على حرص واهتمام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بتشجيعه بإقامة مثل هذه المؤتمرات ورعايته الكريمة لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا