• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

وزارة الصحة تقبل نتائج تقييم هيئتي الصحة بأبوظبي ودبي للأطباء والفنيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

دبي (الاتحاد)- أعلنت وزارة الصحة قبولها نتائج التقييم التي تجريها كل من هيئتي الصحة في أبوظبي ودبي للأطباء والفنيين الراغبين في العمل في المرافق الصحية الحكومية التابعة لها، والمرافق الصحية الخاصة التي تم ترخيصها من قبل وزارة الصحة.

جاء ذلك في تعميم أصدره الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص، موجهاً إلى جميع مديري المناطق الطبية ومديري المنشآت الطبية الخاصة، موضحاً أنه لم تعد هناك حاجة إلى إعادة التقييم وفق إجراءات وزارة الصحة بحيث ستعتمد اللجنة المختصة التقييم الصادر من أي من الهيئتين الصحيتين على أن يتم دفع رسوم نموذج الامتحان المقررة قانوناً لكل فئة، وذلك استناداً إلى قرار مجلس الشؤون التنفيذية بالوزارة. وأشار إلى أنه سيكون على الأطباء والفنيين الراغبين في الحصول على التقييم تمهيداً للعمل في المرافق الصحية التابعة للوزارة أو القطاع الخاص المرخص له من قبل الوزارة التسجيل في موقع الوزارة من خلال رابط التقييم والحصول على اسم مستخدم وكلمة مرور وإرفاق الوثائق والشهادات العلمية والخبرات الحاصل عليها وشهادة التقييم من أي من هيئتي الصحة في أبوظبي أو دبي للحصول على رقم مرجعي خاص بكل طبيب أو فني ومن ثم الحضور إلى مركز خدمة المتعاملين في الوزارة بالأوراق الأصلية للمراجعة وسداد الرسوم المقررة قانوناً لتقوم بعدها اللجنة المختصة باعتماد التقييم الحاصل عليه الطبيب أو الفني من دون إعادة التقييم مرة أخرى أو إجراء امتحان.

     
 

هل الاعتراف متبادل ؟

هل ّذلك الاعتراف من طرف الوزاره فقط

د صباح القيسي | 2012-10-21

مبروك لوزارة الصحة

أنا أختلف مع القارئ (طبيب) لأنه وزارة الصحة والهيئات الصحية تسعى الأن للجودة وهالشي يخليهم يختارون الاطباء المتخرجين من برامج تدريبية عملية وليست برامج اكاديمية بحته للماجيستير والدكتوراه تتطلب عمل بحث في موضوع دقيق جدا ! أما التدريب في برامج الاقامة يمكن الطبيب المتدرب من أخذ خبرة كافية في مجال التخصص عن طريق المناوبات والمسؤوليات المتعلقة برعاية المرضى ومن ضمنها حضور مؤتمرات وتقديم بحوث

طبيب اماراتي | 2012-02-23

الشهادات الاكاديمية من الجامعات الرصينة

كل هذه الاجراءات غير كافية لحل مشكلة نقص الاطباء مالم يتم اعادة ا الاعتراف بالشهادات الاكاديمية ( الماجستير والدكتوراه) التي تمنحها الجامعات العالمية الرصينة (البريطانية والاسترالية )كما هو معمول بها في بقية الدول العربية

طبيب | 2012-02-23

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً