• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

صندوق الزكاة يدعم طلبة الجامعات المتفوقين في الفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

الفجيرة (الاتحاد) - حضر الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل رئيس مجلس إدارة صندوق الزكاة، توقيع مذكرة تفاهم وتعاون مشترك بين مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية بالفجيرة وصندوق الزكاة، بشأن دعم الطلبة المتفوقين والمتميزين من طلبة الجامعات والدراسات العليا في التخصصات العلمية، وذلك بمقر المجلس في الديوان الأميري بالفجيرة.

وقّع الاتفاقية المستشار راشد عبيد سيف الحفيتي رئيس مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية بالفجيرة وعبد الله بن عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة، بحضور محمد حاجي الخوري نائب رئيس المجلس، وسلطان عبد الله الرميثي مستشار بوزارة شؤون الرئاسة، وبطي سعيد الكندي عضو مجلس إدارة الصندوق، وأحمد محمد الخاطري رئيس محاكم رأس الخيمة، وسلطان راشد المطروشي الوكيل المساعد بوزارة العدل، والدكتور إبراهيم عبيد آل علي رئيس محكمة الاستئناف في أم القيوين، ومحمد سليمان البلوشي مدير إدارة شؤون مستحقي الزكاة، وسالم صالح سعيد مدير مكتب الأمانة العامة، خليفة خميس مطر وحمدان رشود عضوا مجلس الفجيرة للتعليم، وعبد السلام الخلايلة الأمين العام لمجلس التعليم.

وقال معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل رئيس مجلس إدارة صندوق الزكاة إن من شأن هذه الاتفاقية مع مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية بالفجيرة، نشر مظلة أعمال الصندوق الخيرية والاجتماعية على ربوع الإمارات، خصوصاً الفجيرة. كما يعد استشرافاً للأهداف النبيلة لفريضة الزكاة دعماً لمسيرة العمل الإنساني والاجتماعي والتعليمي بالدولة، ومن أجل نشر الوعي الزكوي وإحياء فريضة الزكاة سعياً لتحقيق أكبر قدر من التكافل الاجتماعي في المجتمع.

وأكد وزير العدل أن صندوق الزكاة يسعى دائماً وأبداً من خلال مشروعه الرائد (ربِّ زدني علماً) على مساعدة شريحة مهمة بالمجتمع وهم الطلاب الجامعيون المتفوقون، وذلك بالمساهمة في تقديم التعليم الجامعي إلى أبناء أصحاب الدخول الضعيفة لتسديد الرسوم الدراسية لاستكمال حلمهم في الحصول على مؤهل علمي يخدمون فيه أنفسهم وأسرهم وبالتالي وطنهم، وهو ما يعد ترجمة لسياسة الحكومة في تعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات والمؤسسات الاتحادية والمحلية، وتوجيهات حكومتنا الرشيدة نحو خلق مجتمع متراحم ومتكافل.

من جانبه، أكد عبد الله بن عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة أن فكرة المنحة الجامعية نبعت من حرص الصندوق على الطلبة المتفوقين الذين قد تمنعهم ظروفهم الاقتصادية من مواصلة مسيرة تفوقهم، وبالتالي يكون المجتمع قد فقد قدرات أحد أبنائه الذي يمكن أن يكون في الغد عالماً أو طبيباً أو مهندساً أو غيره، ممن يمكن أن يكون له شأن في حياة الأمة والمجتمع، كما نهدف من خلال هذا المشروع تحويل حالات من مستحقي الزكاة إلى عناصر منتجة مزكية، وذلك اتباعاً لسياسة الدولة في تحقيق التنمية المجتمعية.

وأثنى المستشار راشد عبيد سيف الحفيتي رئيس مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية بالفجيرة على الرسالة الدينية والاجتماعية والإنسانية التي يؤديها صندوق الزكاة، لتأكيد روح التكافل والترابط والتراحم والأخذ بأيدي المحتاجين بإيصال فريضة الزكاة إليهم.

وأشاد المستشار الحفيتي بما يقدمه صندوق الزكاة لطلبة العلم، خاصة المتفوقين والمتميزين منهم لمساعدتهم على الحصول على الشهادات العلمية المتخصصة التي تسد احتياجات الدولة والمجتمع وخطط التنمية الشاملة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا