• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لميس جابر تفتح النار في جميع الاتجاهات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يناير 2016

القاهرة – محمد جاب الله

يلقبها الإعلام المصري بألقاب عدة، أبرزها «المثيرة للجدل»، «مناهضة ثورة يناير»، «عدوة الإسلام السياسي»، «أجرأ قلم»، وأخيراً«مفاجأة التعيينات» في البرلمان المصري.

هي الكاتبة والناشطة السياسية الدكتورة لميس جابر، طبيبة وكاتبة وأديبة مصرية، باحثة في تاريخ مصر المعاصر، متزوجة من الفنان يحيى الفخراني، من مواليد حي «شبرا»بالقاهرة، ويعد مسلسل «الملك فاروق»أشهر أعمالها عام 2007، إضافة لفيلم «مبروك وبلبل»الذي أنتج عام 1998.

د.لميس جابر، خلال حوارها مع «الاتحاد»، أكدت ضرورة وجود أغلبية داخل مجلس النواب، واصفة «الإخوان» بأنهم يعانون قصوراً ذهنياً، فيما يعاني السلفيون سذاجة سياسية، كما ترى.

* كيف تلقّيت خبر تعيينك بمجلس النواب؟

قبل علمي بنبأ تعييني، كانت هناك تكّهنات وتوقعات إعلامية، لكنني لا أحب المنجمين والأبراج، ولم أكن أتخيل ذلك، حتى جاءت المكالمة الرسمية، التي مثّلت مفاجأة لي، لكونها عكست ثقة رئيس الجمهورية في شخصي، وفي الوقت نفسه اعتبرتها مصيبة في حال لم أكن على قدر المسؤولية، فالمعيّنون كلهم على «الفرّازة» من حيث الكفاءات العلمية.

*وكيف كان رأي زوجك؟

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا