السياح جاءوا لمشاهدة الظاهرة

الشمس تتعامد على وجه رمسيس الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 فبراير 2013

د ب ا

في حدث فريد، تعامدت الشمس صباح اليوم الجمعة 22 فبراير على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني داخل معبده بمدينة أبو سمبل بمحافظة أسوان في جنوب مصر.

وقد اجتذبت الظاهرة هذا العام قرابة 3000 سائح وسائحة حضروا لمشاهدتها من مختلف بلدان العالم.

وتشد هذه الظاهرة أنظار العالم يومي 22 أكتوبر و22 فبراير من كل عام.

وقال أحمد صالح عبد الله المدير العام لآثار أبوسمبل ومعابد النوبة إن التعامد بدأ في الساعة السادسة و25 دقيقة (0425 بتوقيت جرينتش) واستمر لمدة 20 دقيقة سجلها السياح بكاميراتهم، وتم عمل شاشات عرض في ساحة المعبد لعرض لحظات تعامد الشمس نظرا للعدد الكبير للسياح الذين حضروا لمشاهدة الظاهرة.

ويتزامن تعامد الشمس على وجه الفرعون رمسيس الثاني في 22 أكتوبر مع بداية فصل الزراعة في مصر القديمة. أما تعامد الشمس على وجه الملك في 22 فبراير، فيحدث بمناسبة بداية موسم الحصاد.

وأوضح المدير العام لآثار أبوسمبل ومعابد النوبة أن ما عرف عن أن ظاهرة تعامد الشمس تحدث في يوم مولد الفرعون ويوم تتويجه هو أمر لا يوجد له أساس علمي، بسبب صعوبة تحديد أى تاريخ ليوم مولد الملك أو يوم تتويجه.

وعاشت مدينة أبوسمبل التاريخية ليلة ساهرة مساء أمس امتدت حتى صباح اليوم الجمعة ضمن فعاليات مهرجان أسوان الدولي للثقافة والفنون والمقام بمناسبة تعامد الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني.

وقد قامت 11 فرقة فنون شعبية منها 5 فرق دولية من أميركا وتركيا والصين وفرنسا وأندونيسيا، بالإضافة إلى 6 فرق مصرية بتقديم عروضها الفنية بمسرح السوق.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد بأن استبدال المالكي بالعبادي هو بداية لعودة الاستقرار إلى العراق؟

نعم
لا
لا أدري