• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

في محاضرة ألقاها بجامعة الإمارات

السفير الفرنسي يشيد بالتعاون بين الإمارات وبلاده

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

العين (الاتحاد) - أشاد ألين أزواو، السفير الفرنسي لدى الدولة، بعلاقات التعاون بين دولة الإمارات وبلاده، مشيراً إلى أن هذه العلاقة قديمة، وتقوم على تبادل المصالح في المجالات كافة، خاصة التجارية والصناعية والخدمات المالية.

جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها في جامعة الإمارات العربية المتحدة، بحضور نائب مدير الجامعة الدكتور وايت هيوم، وعدد من عمداء الكليات، وحشد من طلبة الجامعة.

وأكد أن دولة الإمارات تمثل الشريك التجاري الأول لفرنسا في منطقة الشرق الأوسط، حيث تعمل 300 شركة فرنسية على أرض الدولة، تعمل في مجالات الصناعة والفنادق السياحية والخدمات المالية، وغيرها، توفر العديد من فرص العمل للمواطنين.

وأضاف أن الإمارات تمثل الدولة الأولى المضيفة للفرنسيين على مستوى دول الخليج، حيث يقدر عدد المقيمين فيها منهم بنحو 16 ألفاً، مؤكداً أهمية التعاون الثنائي بين البلدين، خصوصاً في ظل تطابق القيم التي يدعو إليها البلدان سواء في المنطقة أو على الصعيد العالمي، مثل سياسات الانفتاح والتسامح والسلام وترويج الفنون والمعرفة والتنوع الثقافي، موضحاً أن كلا البلدين ينتميان إلى تاريخ عظيم ولكل منهما طريقته في الانتماء لحضارة عريقة وعظيمة، وقال: “إن بلدينا يتشاركان في بناء مستقبل طموح وحديث ومنفتح ومبدع”.

ورحب السفير الفرنسي مجدداً بالطلبة الراغبين في الدراسة في فرنسا بجميع التخصصات، لافتاً إلى أن بلاده تعد من الدول المتقدمة على مستوى العالم، خاصة في مجال التعليم والتميز الأكاديمي، منوهاً إلى أن عشرات الطلبة الإماراتيين يلتحقون بالجامعات الفرنسية.

وأكد في ختام محاضرته أن دولة الإمارات، تمثل محركاً مهماً على صعيد التنمية المتسارعة، حيث ستصبح في وقت قصير الشريك الأساسي في منظمة (OIF)، داعياً الطلبة عموماً لاستكشاف هذا الأفق الجديد والتفكير بتعلم اللغة الفرنسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا