• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

محمد بن زايد التقى المواطنين فيها

قرية زايد التراثية بمنطقة غليلة تحكي تاريخ الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

صبحي بحيري

التقى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال زيارته أمس الأول لعدد من إمارات الدولة، المواطنين في قرية زايد التراثية بمنطقة غليلة في رأس الخيمة.

وأكد عدد من أبناء إمارة رأس الخيمة، أن لقاء سموه المواطنين في القرية دليل على اهتمام سموه بالتراث ورعايته، وأنه يحتل أهمية خاصة في فكر سموه.

وقالوا إن زيارات سموه لإمارات الدولة تؤكد مدى التلاحم بين قيادة الإمارات وشعبها، وإن هذه الزيارة جاءت في وقتها حيث كان المواطنون يتطلعون إليها وينتظرونها، مشيدين بأجواء الود التي شهدها اللقاء الذي استمر على مدى أكثر من ساعة ونصف.

وقال المواطن سعيد لحة الشحي مؤسس القرية إنها تأسست في عام 2005 لتؤرخ للإمارات على مدى عقود، حيث تضم 9 قاعات، أولاها قاعة محمد بن زايد التي تعرض فيها أسلحة تقليدية استخدمها المواطن قديما مثل السيوف والبنادق البدائية، إلى جانب مكتبة تحتوي على 10 آلاف عنوان تحمل اسم المغفور له الشيخ صقر بن محمد القاسمي، وقاعة أخرى تحمل اسم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة ومخصصة لحفظ عدد من المقتنيات الفضية والتحف القديمة.

وتحتوي القرية التي تعتبر الأشهر بين القرى التراثية التي يقيمها مواطنون في رأس الخيمة، على أقسام تؤرخ للحياة في الإمارات في الماضي، حيث تضم قسم “بيت القفل” الذي يحتوي على تراث أهل الجبل على مر العصور، وقسم “المخزن” المخصص لشرح أسلوب حياة “أهل الجيد” أي الميسورين من التجار من أهل البحر الذين عاشوا في الإمارات بداية القرن الماضي، وقسم “الدهريز” وهو المكان الذي يجلس فيه أصحاب الدخول العالية خلال فصل الصيف، يقابله قسم آخر يحكي كيف كان أهل الجبل يتغلبون على القيظ، وقسم “العريش” وهو المكان المخصص لجلسة أهل الساحل خلال فصل الصيف، يجاوره نموذج للخيمة التي تستخدم في فصل الشتاء، ونموذج لمجلس أهل الساحل يحمل اسم “السبلة”.

كما يوجد في القرية قبر أثري يعود تاريخه إلى 4 آلاف عام قبل الميلاد، يضم رفات 53 من أبناء المنطقة، ويحمل اسم مدفن غليلة الأثري، ويقول الشحي إن المدفن هو ثالت المدافن الأثرية في الدولة حيث يوجد واحد في منطقة القصيص بالشارقة وآخر في مدينة العين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا