• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

«آيدكس» يختتم فعالياته بنجاح ويعزز مكانة الإمارات إقليمياً ودولياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 فبراير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - اختتمت أمس، فعاليات الدورة الحادية عشرة من معرض ومؤتمر الدفاع الدولي آيدكس 2013، محققاً أرقاماً قياسية في عدد الشركات والدول المشاركة، وقيمة الصفقات، ورغبة من مؤسسات عالمية في حجز مساحات عرض في دورته المقبلة المقرر انعقادها خلال عام 2015، ما يؤكد المكانة التي تتمتع بها دولة الإمارات إقليمياً ودولياً، ونجاحها- بفضل ما تنعم به من أمن وأمان - في استضافة فعاليات كبرى.

وثمنت كبرى الشركات العالمية المنتجة للأسلحة، والمشاركة بمعرض آيدكس 2013، جهود حكومة أبوظبي، واهتمام القيادة الرشيدة وحرصها على أن تكون موجودة وحاضرة مع المشاركين، وأشادت بحجم التيسيرات والتسهيلات، والحفاوة التي وجدها المشاركون من جميع أنحاء العالم، منذ لحظة الوصول إلى أرض الدولة، وحتى اليوم الأخير من المعرض.

وأكد المشاركون في اليوم الختامي للمعرض أمس، أن “آيدكس” يعتبر المنصة المثالية عالمياً التي لا يمكن لأي شركة أن تستغني عن الوجود فيها، وأنه من بين أكبر 3 معارض عالمية للدفاع في العالم، والمعرض الأكبر والوحيد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الذي دلل بنجاحاته المتواصلة، على دوره الكبير والمؤثر في سوق الدفاع العالمي، وفي رسم السياسات الدفاعية المستقبلية واستنباط توجهاتها.

وبلغت القيمة الإجمالية للعقود التي أبرمتها القوات المسلحة خلال أيام المعرض14,1 مليار درهم من خلال 54 صفقة، استحوذت الشركات الوطنية من القطاعين العام والخاص على أكثر من 70% منها، ما يعكس توجهات قيادة الدولة في تشجيع الصناعة الوطنية.

وتعتبر الدورة الحادية عشرة لمعرض ومؤتمر الدفاع آيدكس التي اختتمت أمس، الأضخم والأكبر في تاريخ المعرض، حيث شاركت فيها 1112 شركة من 59 دولة، وضمت 38 جناحاً على مساحة 133 ألف متر مربع، إضافة إلى مشاركة أكثر من 77 وزير دفاع و79 شخصية عسكرية مهمة من رؤساء أركان وقادة القوات البحرية، إضافة إلى وفود عسكرية من 82 دولة على المستويات القيادية كافة.

وشاركت في المعرض للمرة الأولى هذا العام 12 دولة هي إندونيسيا والسودان وإيرلندا وقبرص وليتوانيا والمجر والفلبين وهونج كونج وناميبيا وجورجيا ومالطا وسريلانكا، كما شاركت 38 دولة بأجنحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا