• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أسطولها يضم 61 طائرة من طرازات مختلفة

«طيران أبوظبي» تقدم خدمات تنافسية عالمية لقطاع المروحيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 فبراير 2015

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

بسام عبدالسميع (أبوظبي) أكد نادر أحمد الحمادي، رئيس مجلس إدارة طيران أبوظبي، المشغل الأكبر للطائرات العمودية في الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن الشركة تعمل لأن تكون واحدة من أهم شركات المروحيات في العالم من خلال تقديمها خدمات تنافسية في مجال دعم شركات النفط داخل الدولة وخارجها، أو في مجال الصيانة أو التدريب والإسعاف الجوي. وأضاف في تصريحات صحفية بمناسبة مشاركة «طيران أبوظبي» في أيدكس 2015: «إن قطاع الطيران له خصوصية فليس بالمقدور التنافس مالم تكن لاعباً مهماً في هذا المجال، خاصة أن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت تفوقا لافتاً في مجال الطيران بشقيه المدني والعسكري. وأكد أن «أيدكس» يوفر فرصة عرض قدرات الشركة وإمكانياتها في المجالات المختلفة التي تعمل بها»، وحول الخدمات التي تعمل الشركة على ترويجها خلال «أيدكس 2015» أفاد الحمادي بأن طيران أبوظبي التي يمتد عمرها لأربعين عاماً تقدم خدماتها في مجال الطيران المروحي والطائرات ذات الأجنحة الثابتة، وفي مجال الصيانة، البحث والإنقاذ، والإسعاف والإخلاء الجوي. وتابع : «سعت طيران أبوظبي في خطوة مهمة إلى إنشاء أكبر مركز محاكاة متخصص للتدريب على الطيران المروحي في الشرق الأوسط وفي شمال أفريقيا باستثمارات تبلغ 440 مليون درهم «، موضحاً أن المركز يضم ثمانية أجهزة محاكاة للتدريب ، قيمة الجهاز الواحد تتراوح بين55- 74 مليون درهم، ويتوقع أن يتم تدريب نحو 2000 طيار سنويا من دولة الإمارات والخليج وأفريقيا والهند. واستلمت الشركة جهازين محاكاة ومن المخطط استلام ثمانية أجهزة منها، كما تم التوقيع على شراء طائرتين من شركة بومبارديه إ يرواسبيس من طر از Q400، ولفت الحمادي إلى أن حجم استثمارات الشركة خلال العام الماضي بلغت 500 مليون درهم، كما أن «طيران أبوظبي» أسست شركة «أواس» لخدمات صيانة وبيع قطع غيار الطائرات بالشراكة مع شركة أجوستا ويستلاند، وذلك استجابة للنمو المستمر لأسطول الطائرات في المنطقة فالطلب بات كبيرا على خدمات الطائرات العمودية. وأشار إلى أن أسطول طائرات طيران أبوظبي 61 طائرة منها 56 طائرة هليكوبتر أنواعها Aw139 وAw139vvip وBell 412EEP و412EPi وهي الأحدث في العالم، وخمس طائرات من ذات الجناح الثابت منها:Dash 8/Q 200 وDash 8/Q300 وDash 8/Q 400 وهي الأحدث في العالم، كما أنها تدير 90 طائرة لجهات مختلفة منها الشرطة والجيش مقدمة الدعم اللوجستي وخدمات الصيانة وخدمات الإسعاف الجوي. وأكد امتلاك طيران أبوظبي لأسطول حديث من الطائرات يتميز بالسرعة الفائقة إلى جانب نظام الأمان المتطور فيها أسهم في الارتقاء بعملياتها إلى مستويات جودة عالية في خدمة العملاء، واستمرار الشركة بتحديث أسطولها وترقيته وامتلاك الأحدث بما يتطلبه رغبة العميل وللإبقاء على جودة ما تقدمه طيران أبوظبي، بما يغطي عقودها داخل الدولة وخارجها. وحول المنافسة في القطاع، أوضح الحمادي أن المنافسة تحفز العاملين في قطاع الطيران ويبقى الخيار للعميل لاختيار الشركة الأفضل فيما يخص الأسعار والخدمات ومقومات السلامة العامة والدقة في العمل، قائلا: «لنا حضور في السوق منذ فترة طويلة ونعتبر من أهم الشركات على مستوى الشرق الأوسط والعالم وتحديداً في مجالي الصيانة والتشغيل»، كما أن إحدى أهم استراتيجيات الشركة اتخاذ أسلوب استباقي للتغلب على المعوقات وتحديدالمشكلات والأخطاء التي ارتكبت لتتمكن من الارتقاء إلى الأفضل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض