• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

توجيهات حمدان بن محمد بـ «التطوير» كلمة السر

«فـــزاع».. علامة فارقة في خريطة ذوي الإعاقة العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مايو 2016

أسامة أحمد (دبي)

أجمع المهتمون والمختصون برياضة ذوي الإعاقة على أن بطولات فزاع باتت علامة فارقة، ورقماً مهماً في الخريطة العالمية، في ظل دعم واهتمام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ليقطف «فرسان الإرادة» ثمرة هذه النقلة النوعية بعد المكاسب التي تتحقق في كل نسخة، خاصة أن توجيهات سموه المستمرة من أجل تطوير بطولات فزاع لذوي الإعاقة تمثل كلمة سر النجاح، بعد أن أصبحت بطولات فزاع بمختلف ألعابها منجماً لاكتشاف مواهب جديدة لمنتخباتنا الوطنية المختلفة.

ومثلت مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، التي أطلقها في نوفمبر 2013 «مجتمعي مكان للجميع»، لتحويل دبي إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة في العالم، قوة دفع كبيرة لـ «فرسان الإرادة» من مختلف قارات العالم للوجود في «فزاع»، في ظل تعزيز المبادرات حتى يكونوا فئة قادرة على الإبداع، خاصة أن الإمارات تسعى في أن تلعب دورها العالمي المهم في تعزيز رياضة ذوي الإعاقة.

كما لعبت المبادرة الإنسانية «معاً نتكامل» التي أقيمت بمجمع ند الشبا الرياضي، والتي شارك خلالها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في مباراة لكرة السلة على الكراسي المتحركة، دوراً كبيراً في اهتمام «فرسان الإرادة» بالرياضة في ظل دعم القيادة الرشيدة لهم، والذي أهلهم للوصول إلى منصات التتويج، وتكرار مشهد الإنجازات في المحافل القارية والدولية.

ويرى محمد محمد فاضل الهاملي، رئيس اتحاد المعاقين عضو مجلس إدارة اللجنة البارلمبية الدولية، أن دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وراء نجاحات بطولات فزاع لذوي الإعاقة، والتي تبوأت مكانة مرموقة، وباتت محط أنظار الجميع، مما كان له المردود الإيجابي على المستوى الفني لنسخها المختلفة.

وأشار الهاملي أن بطولات فزاع حققت العديد من المكاسب لرياضة ذوي الإعاقة بالدولة، في ظل حضور مدارس مختلفة في الألعاب المختلفة، مشيراً إلى أن لاعبينا هم أكبر المستفيدين من احتكاكهم بأبطال أولمبيين، مما كان له الأثر الكبير على مشاركاتهم في المحافل القارية والدولية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا