• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

بغداد تضع خططاً بديلة لتصدير النفط إذا أغلق مضيق هرمز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

بغداد (أ ف ب) - أعلنت السلطات العراقية أمس، أنها وضعت خططا بديلة لتصدير نفطها عبر عدة اتجاهات ووسائل في حال إغلاق مضيق هرمز، كما هددت إيران، الذي يعد الممر الرئيسي للصادرات النفطية العراقية.

وقال وزير التخطيط العراقي علي الشكري في مؤتمر صحفي في بغداد أمس “تم تشكيل لجان حكومية في العراق، وجرى بحث ما يمكن أن نفعله لو تم إغلاق مضيق هرمز”. وأوضح “يمكن أن نزيد الصادرات من خط جيهان عبر الأراضي التركية إلى مليون برميل”.

ويصدر العراق عبر هذا الأنبوب التركي ما بين 400 و 450 ألف برميل يوميا، بينما يصدر القسم الأكبر من نفطه عبر ميناء البصرة جنوب البلد، الذي يطلب الوصول إليه عبور مضيق هرمز.

وتابع الوزير المنتمي إلى التيار الصدري بقيادة الزعيم الديني مقتدى الصدر “بحثنا أيضا مع الجانبين اللبناني والسوري في تفعيل خط بانياس طرابلس” عبر سوريا ولبنان.

وقال الشكري “هناك خيار زيادة التصدير من خلال الناقلات”. وأضاف “طرح في مجلس الوزراء تفعيل خط التصدير الاستراتيجي الذي يمر عبر الأراضي السعودية، والمتوقف منذ سنوات طويلة”.

وأكد “لم نبحث مع الجانب السعودي مباشرة هذا الأمر، لكن من المؤكد أنه ستكون هناك إشارات إيجابية في هذا الموضوع”. وقال الوزير العراقي “هذا الموضوع يشغل كل دول المنطقة وخصوصا الدول التي تستورد النفط من العراق والسعودية والكويت”.

وكان المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ أكد مطلع فبراير الحالي أن العراق يمكن أن يكون من أكثر البلاد تأثرا في حال تم إغلاق مضيق هرمز أمام شحنات النفط الخام.