• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الكعبي إلى نيويورك اليوم لوضع اللمسات النهائية

أفضل 6 متسابقين يشاركون في ماراثون زايد الخيري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مايو 2016

دبي(الاتحاد)

يغادر اليوم الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الخيري في نيويورك، نائب رئيس اللجنة الأولمبية، متجهاً إلى الولايات المتحدة الأميركية للوقوف على آخر الاستعدادات للنسخة الـ12، والمقرر انطلاقتها في 14 مايو بحديقة سنترال بارك.

ومن المقرر أن يلتقي رئيس اللجنة العليا المنظمة للحدث العالمي، مع مسؤولي بلدية نيويورك وشركة «رود رنر» المنظمة للسباق، إضافة إلى المسؤولين في مؤسسة «هيلثي كيدني» والتي يذهب إليها ريع السباق بالكامل لمصلحة مرضى الكلى، إضافة إلى أعضاء سفارة الإمارات في واشنطن، وذلك من أجل وضع اللمسات النهائية للحدث الخيري الكبير والذي يُقام سنوياً ويحظى بمشاركة متميزة من نخبة العدائين العالميين.

وكان الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، قد أكد على أن هذه النسخة ستحظى بمهرجان حافل متعدد الفعاليات تحت اسم «يوم الإمارات»، من أجل الترويج للدولة في أكبر ميادين حديقة سنترال بارك، لذا فقد قامت اللجنة بمخاطبة العديد من الهيئات والمؤسسات الرياضية وغير الرياضية، للمشاركة في الترويج للدولة، والتعبير عن النهضة التي تعيشها على كل المستويات، بالإضافة إلى الفعاليات السابقة والأنشطة الأخرى التي قامت بها اللجنة المنظمة على مدار كل النسخ السابقة، من خلال شركاء النجاح والمؤسسات الراعية.

كما رفع الكعبي أسمى آيات الشكر والامتنان، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، راعي السباق وصاحب فكرته، وقال: لولا دعم وتوجيهات سموه، ما تحقق كل هذا النجاح، ولما أصبح للسباق نسختان إضافيتان في الإمارات ومصر لعلاج مرضى الكلى والكبد الوبائي. على جانب آخر، أكدت شركة «رود رنر» المنظمة للسباق، أن نسخة 2016 ستشهد مشاركة أفضل 6 متسابقين للرجال والسيدات حالياً، ممن حققوا أفضل الأرقام مؤخراً في مسافة السباق، وهم بالنسبة إلى الرجال: الكيني ويلسون كينيت، والنيوزيلندي زين روبرسون، والإثيوبي نيشوم ميكونين، موضحة أن عدد المشاركين تجاوز 12 ألف مشارك حتى الآن.

يذكر أن الحملة الدعائية الخاصة لماراثون زايد الخيري بمدينة نيويورك الأميركية، انطلقت منذ عدة أيام، حيث اشتملت على فيديو وبوسترات ولوحات ضوئية، بدأ عرضها بالفعل في شوارع وميادين نيويورك المهمة «تايم سكوير» و«برودواي» و«فيفث وسيكس افينو»، إلى جانب البرامج الإذاعية والتلفزيونية في القنوات المحلية للمدينة.

وكانت اللجنة المنظمة العليا للحدث الخيري العالمي، قد بادرت إلى التعاقد مع الشركة المتخصصة في هذا النوع من الدعايات قبل شهر تقريباً، وذلك من أجل استثمار النجاح الذي تحقق عبر الدورات الماضية للسباق، وبالتأكيد سوف تصب النتائج المتوقعة من خلال الحملة الدعائية في قناتي الترويج للسباق وللمهرجان المصاحب له. واشتملت الدعاية على فيلم توثيقي لتاريخ الماراثون خلال النسخ السابقة، إضافة إلى الفعاليات المصاحبة للفعاليات في الميدان الصخري بقلب سنترال بارك والتي اشتملت على خيام الضيافة، نقوش الحناء، رقص العيالة، نقطة الانطلاقة، خط النهاية والختام، إلى جانب مراسم تتويج الأبطال والفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في فئتي الرجال والسيدات، بالإضافة إلى لقطات متفرقة للحديقة وأهم المعالم السياحية. كما تضمن الفيلم شعارات ذات معان رائعة تخاطب جمهور المشاهدين بشكل مباشر عن دولة الإمارات، والمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وهدف الماراثون النبيل والإنساني، إضافة إلى استعراض لكل الشركات والمؤسسات الراعية في الحدث من خلال شعاراتها، والتي تضم اللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الخيري في نيويورك، سفارة الإمارات، إكسبو 2020، مجموعة الحبتور، ياس، رود رنر الأميركية، مؤسسة هيلثي كيدني، اللجنة الأولمبية الوطنية، هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، حلبة مرسى ياس، وزارة شؤون الرئاسة، جلوبال ايروسبيس لوجيستيكس، انترناشيونال جولدن جروب، إدارة حديقة سنترال بارك، بنك أبوظبي الوطني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا