• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

تباين مواقف الكتل السياسية حول تعيين سفير سعودي غير مقيم

القضاء العراقي يرفض نقل قضية الهاشمي إلى كركوك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

هدى جاسم (بغداد) - أعلن مجلس القضاء الأعلى أمس عن رفضه طلب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي نقل مكان محاكمته من بغداد إلى كركوك، مشدداً على أن القرار نهائي وفصلت فيه محكمة التمييز. في حين أعربت القوى السياسية العراقية عن ارتياحها لقرار السعودية إعادة علاقاتها الدبلوماسية مع العراق، رغم تحفظ بعضها على تعيين سفير سعودي غير مقيم، وسط مطالب بوقف السجالات السياسية بين البلدين.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار البيرقدار أمس إن “طلب نقل محاكمة الهاشمي إلى كركوك جرى تقديمه ونظرت فيه محكمة التمييز الاتحادية بهيئتها العامة المكونة من 19 قاضياً، وأصدرت قرارها برفض الطلب”، وهي أعلى محكمة في العراق، مؤكداً أن “القرار نهائي ولا رجعة فيه”.

وكان الهاشمي قال الاثنين في كلمة متلفزة إنه ينتظر رد مجلس القضاء على طلبه نقل الدعوى إلى كركوك، ومن المحكمة الجنائية إلى المحكمة الاتحادية العليا ورفع السرية عن التحقيقات.

وفي شأن آخر اعتبر المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء علي الموسوي أن “قرار تعيين سفير سعودي في العراق، مؤشر مشجع على نجاح القمة العربية التي ستعقد ببغداد في 29 مارس المقبل، وأكد استعداد رئيس الوزراء نوري المالكي لزيارة السعودية والدول العربية الأخرى.

ودعت القائمة العراقية بزعامة أياد علاوي بدورها إلى الحد من تبادل الاتهامات بين العراق والسعودية، ورحبت بتعيين سفير سعودي في بغداد، معتبرة أن هذه الخطوة من شأنها تعزيز العلاقات الثنائية. وقالت المتحدثة باسم العراقية ميسون الدملوجي إن “القائمة ترحب بقرار السعودية بتعميق الصلات بين الشعبين العراقي والسعودي”، مطالبة “بوقف تبادل الاتهامات لأنها لا تصب في مصلحة بناء علاقات متوازنة مع دول الجوار وإنما تعمل على تعميق الشرخ وخلق أجواء سلبية تؤثر على العلاقة الثنائية”.

من جانبه وصف القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان، تعيين سفير سعودي غير مقيم في بغداد بـ”الخطوة الضعيفة والناقصة”، معتبرا أنه “كان من الأجدر أن تفتح السعودية سفارتها في بغداد وتعين سفيراً مقيماً”، رغم اعتباره القرار السعودي “خطوة إلى الأمام”. 
واستبعد “وجود أي علاقة بين تعيين سفير غير مقيم للسعودية في العراق وانعقاد القمة العربية، كما تردد وزارة الخارجية والحكومة العراقية”.

أمنيا أسفر انفجار قنبلة مزروعة قرب منزل شرطي في بعقوبة بمحافظة ديالى عن إصابة زوجته زوجته وطفلا.وفي محافظة نينوى أسفر انفجار قنبلة مزروعة على الطريق عن إصابة مدني غرب الموصل، فيما قتل مسلحون مدنيا بالرصاص في شرق المدينة.