• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كيف فاز ابن سائق حافلة بمنصب عمدة لندن؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مايو 2016

وكالات

يحق لصادق خان الاستمتاع بفرحة النصر. ففي الخامسة والأربعين من عمره، أصبح ابن سائق الحافلة الباكستاني ثالث رئيس بلدية للندن منذ استحداث هذا المنصب في العام 2000 وأول رئيس بلدية مسلم لمدينة غربية كبيرة.

وقال صادق خان، النائب العمالي بعد الإعلان الرسمي عن فوزه على زاك غولدسميث مرشح حزب المحافظين، بـ57% من الأصوات، وسط تصفيق أنصاره وهتافاتهم، إن «هذه الانتخابات لم تخل من الجدال، ويسرني أن لندن قد اختارت اليوم الأمل بدلاً من الخوف والوحدة بدلاً من الانقسام».

لكنه كان قبل أشهر يقول إنه «لا يتخيل أبداً» أن يتم اختياره لهذا المنصب.

وهو ليس الوحيد في بلد ما زالت السياسة فيه حكراً على بعض النخبة من خريجي «معهد ايتون» وجامعتي كامبريدج وأوكسفورد.

درس صادق خان في مدرسة ثانوية رسمية غير مشهورة في الحي الذي كان يسكنه، وفي جامعة نورث لندن. وهو يعرب عن امتنانه لهذا التعليم الرسمي والمجاني.

ويدأب صادق خان الآتي من بيئة متواضعة جداً على القول «أنا مدين بكل شيء للندن». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا