• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رالف رادتكي لـ «الاتحاد»:

100 مليون دولار أرباح «تشيران بالاس إسطنبول» خلال 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

حقق قصر تشيران بالاس كمبينسكي إسطنبول والتابع لجهاز أبوظبي للاستثمار، والحائز على جائزة أهم قصر فندقي تاريخي في العالم، 100 مليون درهم أرباحاً خلال العام الماضي، ليأتي في المركز الأول لمجموعة كمبينسكي في تحقيق الأرباح للعام 2015، بحسب رالف رادتكي المدير العام للفندق.

وتوقع رادتكي في حوار مع «الاتحاد»، خلال وجوده في أبوظبي الأسبوع الحالي، نمواً في أعداد السياح الوافدين للقصر خلال النصف الثاني من العام، مشيراً إلى أن الإمارات تأتي في المرتبة الأولى للأسواق الخليجية للقصر، وأن حصة دول التعاون من رواد القصر تتجاوز 30% من إجمالي زوار القصر سنوياً.

وقال «جاءت الإمارات في المرتبة الأولى عربياً في عدد الزوار إلى فندق قصر تشيران كيمبنسكي إسطنبول من حيث الإشغال الفندقي، تلتها السعودية، فيما جاءت الولايات المتحدة في المرتبة الأولى عالمياً، تلتها ألمانيا وبريطانيا».

وأضاف «فندق قصر تشيران كيمبنسكي إسطنبول، التابع لمحفظة جهاز أبوظبي للاستثمار، هو الأكثر جاذبية للعائلات الملكية ورجال الأعمال والأثرياء من الدول الخليجية والعربية والعالم، نظراً لخدماته الراقية وموقعه الفريد، فهو القصر الفندقي الوحيد في إسطنبول الذي يرتبط اسمه بالحضارة العثمانية، وله من عراقة في التاريخ الضارب في القدم على شاطئ البوسفور».

ويقع قصر تشيران كمبينسكي إسطنبول على شواطئ البوسفور مقابل القارّة الآسيويّة، ويشرف على المدينة القديمة، ويقدّم الفندق قصراً عثمانيّاً حقيقيّاً في مدينة هي حلقة وصل بين الشرق والغرب، حيث نقطة التقاء أوروبّا بآسيا. ويعد الفندق هو القصر الوحيد المتبقّي من الامبراطوريّة العثمانيّة الذي يقع مباشرة على ضفّة البوسفور، وأوّل فندق في تركيّا ينضمّ إلى سلسلة فنادق كمبينسكي العالميّة، ما يجعل من قصر تشيران كمبينسكي اسطنبول فندقاً فريداً ومتميّزاً.

وأشار إلى أن أجنحته الملكية والغرف والقاعات والمطاعم الفاخرة تستقبل، على مدار العام، الرؤساء والزعماء والمشاهير والنجوم في الفن والسياحة والرياضة والأعمال في العالم، لافتاً إلى أن الفندق حقق نتائج إيجابية لمشاركته في سوق السفر العربي 2016 بدبي، حيث قام فريق التسويق والمبيعات بطرح العديد من العروض الترويجية لدول الخليج العربية خلال عطلات الصيف لهذا العام.

ويضم الفندق 313 غرفة، تشمل 20 جناحاً في الفندق، و11 جناحاً في القصر التاريخي. وبهذا يعكس الفندق مزيجاً متناسقاً من الماضي والحاضر، يوفّر كل وسائل الراحة العصريّة لكل النزلاء، سواء الذين يقيمون في الفندق بهدف المتعة، أو رجال الأعمال الذين يهدفون إلى إنجاز أعمالهم. يتمتّع كل نزلاء أجنحة القصر، بما فيها جناح السلطان، الأكبر من في أوروبّا، بخدمة غرف خاصّة على مدار الساعة. ويتمتّع النزلاء بخصوصيّة تامّة، حيث يشتمل كلّ جناح على مدخل خاص وردهة خاصّة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا