• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

طهران تؤكد استمرار النشاطات النووية وموسكو تحذر من «عواقب كارثية» لأي هجوم عسكري

«الطاقة الذرية» تعلن فشل محادثات الفرصة الأخيرة مع إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

أحمد سعيد، وكالات

(عواصم) - وصلت المفاوضات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البرنامج النووي الإيراني أمس إلى طريق مسدود بعد فشل مهمة ثانية وصفت بأنها مهمة “الفرصة الأخيرة” للوكالة في طهران. وأعلن مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي عقب ذلك أن “إيران ستواصل نشاطاتها النووية”. في حين اعتبرت روسيا أن هجوما عسكريا على إيران سيخلف “عواقب كارثية” على المنطقة وعلى منظومة العلاقات الدولية كلها، مشيرة إلى احتمال أن تستخدم الولايات المتحدة القاعدة العسكرية الأميركية في قرغيزستان إذا قررت مهاجمة إيران.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس، إنها لم تتمكن من التوصل إلى اتفاق مع إيران خلال محادثات استغرقت يومين حول أنشطتها النووية، بعد رفض طهران طلبا بزيارة موقع عسكري هام. وأضافت في بيان بعد المحادثات “خلال الجولتين الأولى والثانية للمناقشات طلب فريق الوكالة الإذن بدخول الموقع العسكري في بارشين، ولم تأذن إيران بهذه الزيارة”.

وذكرت الوكالة اسم موقع (بارشين) في تقرير مفصل في نوفمبر مما أعطى ثقلا من جهة مستقلة لمخاوف غربية من أن تكون إيران بصدد صنع قنبلة نووية وهو ما ينفيه مسؤولون إيرانيون. وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو “عدم قبول إيران طلب زيارة بارشين مخيب للآمال، تعاملنا بروح بناءة لكن لم نتوصل لاتفاق”.

وقالت الوكالة الذرية إن جهودا مكثفة بذلت للتوصل إلى اتفاق في المحادثات حول وثيقة “تسهل توضيح القضايا المعلقة” الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني وما يتعلق منها بالأبعاد العسكرية المحتملة. وأضافت “للأسف لم يتم التوصل إلى اتفاق على هذه الوثيقة”. وقد يكون لعدم إحراز تقدم في مهمة الوكالة أثر على إمكانية استئناف مفاوضات نووية أوسع نطاقا بين إيران ومجموعة دول (5+1).

لكن اللهجة كانت مختلفة في طهران وقد أعلن سفيرها لدى الوكالة الذرية علي أصغر سلطانية في طهران أن “هذه المفاوضات ستتواصل في المستقبل”. وقال إن “جولة المفاوضات الثانية كانت تتعلق بالتعاون والتفاهم المتبادل بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية” واصفا المحادثات بأنها “مكثفة” بدون كشف أي تفاصيل حول مضمونها.

من جهته صرح خامنئي في كلمة نقلها التلفزيون الحكومي عقب إعلان وكالة الطاقة الذرية انهيار المحادثات مع إيران، قائلا إن “المسار النووي لإيران لن يتغير، وبدون اكتراث بالدعاية فإنه سيستمر بإصرار وجدية، الضغوط والعقوبات والاغتيالات لن تؤتي ثمارها، لا يمكن لأي عقبة أن توقف العمل النووي الإيراني”. ... المزيد