• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م
  04:52     ايفرتون الإنكليزي يعلن إقالة مدربه رونالد كومان    

موسكو تدعم هدنة لساعتين يومياً وتعارض ممرات إنسانية والمعارضة السورية تطالب بمناطق آمنة وتعتبر التدخل العسكري الحل الوحيد

خادم الحرمين لميدفيديف: لا جدوى من الحوار حول سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

عواصم (وكالات) - أبلغ خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية امس الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف خلال اتصال هاتفي أجراه الأخير، عدم جدوى أي حوار الآن حول ما يجري في سوريا.

ونسبت وكالة الأنباء السعودية إلى الملك عبد الله قوله لميدفيديف “كان من الأولى بالأصدقاء الروس أن يقوموا بتنسيق روسي عربي قبل استعمالهم حق النقض في مجلس الأمن، أما الآن فإن أي حوار حول ما يجري لا يجدي”. وأضافت الوكالة أن الرئيس الروسي أبدى وجهة نظر الحكومة الروسية تجاه ما يجري في المنطقة و”خصوصاً سوريا”، فأجابه الملك بالقول إن “السعودية لا يمكن إطلاقاً أن تتخلى عن موقفها الديني والأخلاقي تجاه الأحداث الجارية” في هذا البلد.

وكان مجلس الأمن الدولي قد فشل مجدداً مطلع فبراير الحالي في إصدار قرار حول سوريا بسبب “الفيتو” الروسي الصيني، فيما صوتت الدول الأخرى الـ13 في المجلس لصالح مشروع قرار يدعم خطة الجامعة العربية لتسوية الأزمة في سوريا.

وأعلن الكرملين في وقت سابق أمس، أن ميدفيديف والملك عبد الله “تبادلا وجهات النظر حول الوضع في الشرق الأوسط في ضوء الأحداث الجارية في سوريا”. وأضاف أن الرئيس الروسي والعاهل السعودي بحثا تنسيق الجهود على الصعيدين الثنائي والدولي من أجل إرساء الاستقرار في المنطقة.

من جهة أخرى، أعلنت موسكو أمس أنها تدعم دعوة اللجنة الدولية للصليب الأحمر لهدنة يومية لمدة ساعتين في سوريا لنقل المساعدات الإنسانية إلا أنها تعارض إقامة ممرات إنسانية، داعية الرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة المسلحة لوقف العنف.

ودعت الصين مجدداً أمس، إلى حل الأزمة السورية بطريقة سلمية في وقت تصاعدت فيه حدة المخاوف إزاء احتمال قيام دول أخرى بتوفير أسلحة للمعارضة في البلاد. في حين أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أمس، أن الاجتماع الأول لمجموعة الاتصال السورية الجديدة “أصدقاء سوريا” غداً الجمعة من شأنه “إعلاء شأن” المجلس الوطني السوري المعارض “بشكل ملحوظ”، قائلة إن الوضع “لا يزال مأساوياً والأهم الآن هو اتخاذ خطوات منسقة بشكل حثيث لوقف العنف وإنهاء معاناة المواطنين من خلال مساعدات الإغاثة”. ... المزيد