• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تمثيلية مأخوذة من مسرحية إسبانية

ميرفت أمين وصلاح السعدني في «صورة عائلية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

القاهرة (الاتحاد)

«صورة عائلية».. تمثيلية اجتماعية نفسية درامية، ركزت على أن الزواج شراكة بين زوجين أساسها الثقة والحب والاحترام والأمان، وأنه يمكن أن يتهدد لأسباب بسيطة، في مقدمتها الشك والغيرة.

ودارت الأحداث حول زوجين يعيشان في سعادة وسلام، ويخرجان ذات ليلة للاحتفال بعيد زواجهما السابع في أحد المطاعم، ويلتقي الزوج بفتاة كانت تعمل في شركته، وتعتقد الزوجة أن زوجها على علاقة بها، فتغضب وتقرر العودة إلى المنزل، ويلحق بها الزوج، ويتصاعد الخلاف بينهما، ويبدي كل واحد منهما ندمه على زواجه من الآخر، ويتفقان على الانفصال، حيث ترى الزوجة أن الطلاق بالنسبة لها يمثل خطوة في طريق الحرية، أما الزوج، فيرى فيه حلاً سحرياً من قيود وسيطرة زوجته التي تتدخل في كل شؤونه وتفاصيل حياته، ويقرر الزوج المبيت لدى والدته على أن يحضر المأذون والمحامي في الصباح لإتمام إجراءات الطلاق، فتحدث العديد من المفارقات الإنسانية والكوميدية.

ليلة ساهرة والتمثيلية مأخوذة عن مسرحية «ليلة ساهرة من ليالي الربيع» للكاتب الإسباني انريكي خارديل بونتيلا وأعدها وكتب لها الحوار المؤلف وحيد حامد وعرضت في أوائل الثمانينيات من القرن الماضي، وشارك في بطولتها ميرفت أمين التي جسدت شخصية «الزوجة»، وصلاح السعدني «اللص»، وأبو بكر عزت «الزوج»، وزهرة العلا «الأم»، ونعيمة الصغير «الشغالة» إلى جانب تحية الأنصاري وعبد الحميد المنير ورفعت المصري وأخرجها محمد نبيه، ويتوقف صلاح السعدني عند ذكرياته مع التمثيلية.

تحدي كبير

ويقول إنها واحدة من الأعمال النادرة التي يعتز بها، خصوصاً أنها كانت أول لقاء يجمعه مع المؤلف وحيد حامد، وكانت تمثل تحدياً كبيراً للجميع لأن شخصياتها محدودة، ودارت في مكان تصوير واحد هو فيلا الزوجين، وأشار إلى أنه استمتع بتجسيد شخصية اللص «أشرف» الذي تعتقد الزوجة في البداية أنه جاء لسرقتها، وتكتشف أنه يرفض أخذ أموالها، أو مجوهراتها، بداعي أنه اكتفى من حصيلة سرقة جارتها الراقصة في تلك الليلة، وأنه يحرص على سرقة المجوهرات فقط، بداعي أنها أشياء كمالية لدى من يقوم بسرقتهم، ولفت إلى أن التمثيلية احتوت على إسقاطات كثيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا