• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قدمت 120 عملاً أبرزها «الزوجة الثانية» و«الراية البيضا»

سناء جميل.. «حبيبة المصريين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

القاهرة (الاتحاد)

سناء جميل.. من أهم الفنانات المصريات، وقدمت 120 عملاً تمثل نموذجاً للموهبة والعطاء والإبداع الخالص، وهو ما يجعل اسمها وصورتها تقفز إلى ذهن الجمهور بمجرد ذكر أي من أدوارها، كما أنها تحلت بروح التحدي والجرأة والاعتماد على نفسها.

ولدت ثريا يوسف عطا الله في 27 أبريل 1930 في محافظة المنيا، لوالد يعمل محامياً في المحاكم المختلطة التي ألغيت 1936، وانتقلت مع أسرتها قبل الحرب العالمية الثانية إلى القاهرة، وألحقها والدها، وهي في التاسعة بمدرسة داخلية «الميردي دييه»، ودفع لها مصاريف المدرسة لحين وصولها لسن الثانوية العامة، ثم اختفى مع والدتها ولم ترهما طوال حياتها.

معهد التمثيل

وبعد ذلك سأل عنها صديق لوالدها واصطحبها لمنزله للإقامة فيه، ولكنه طردها عقب اكتشافه رغبتها العمل بالفن، فخرجت تبحث عن حلمها، ووقف بجانبها زكي طليمات الذي ساعدها في إتقان اللغة العربية،، والعمل بالمسرح بأجر شهري 6 جنيهات.

وكان المخرج صلاح أبو سيف يحضر عام 1960 لفيلم «بداية ونهاية»، وعرض دور «نفيسة» فيه على فاتن حمامة، لكنها رفضته خوفاً من جمهورها، فرشح سناء، وكان الدور بداية فعلية، ولفتت أنظار المخرجين، وهو ما مثل نقطة فارقة في مشوارها السينمائي الذي كانت بدأته 1951 من خلال فيلم «طيش الشباب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا