• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مقاهي الرصيف ومهرجانات الشارع تشيع أجواء المرح

«جميرا بيتش رزيدنس».. مشهدية سياحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

نسرين درزي (دبي)

تجسد منطقة جميرا بيتش ريزيدنس في مدينة دبي مشهداً حيوياً مفعماً بالألوان ورائحة الشاطئ، ونبض الشارع على امتداد ممشى أخاذ يعد الأكثر استقطاباً في المنطقة. ويحمل الموقع طابعاً أخاذاً بما فيه من تفرد جميل يجمع بين العمارة التقليدية والحياة العصرية. ما أهله خلال سنوات قليلة لتحقيق نمو سياحي ملحوظ تتنافس عليه المنتجعات والمقاهي والمحال التجارية لجذب المزيد من السكان والضيوف. وهم يحارون من أين يبدأون نزهاتهم عند رصيف فسيح يمثل بامتياز صفة الحراك السياحي، فينعش الرياضات البدنية وجلسات اليوغا وركوب الدراجات الهوائية. ويجعل للتسوق والمشي سيراً على الأقدام متعة خاصة تعززها واجهات المحال المنمقة على غرار كبريات العواصم الأوروبية.

وجهة استثنائية

العصرية التي تتمتع بها منطقة «جميرا بيتش ريزيدنس» كوجهة استثنائية على قائمة المواقع السياحية في دبي، تنسجم مع مسمياتها الرشيقة كممشى «جي بي آر» أو «ذا ووك» أو الوسط الجديد للمدينة. وكلها إشارات تمنحها بعداً فنياً وتجعلها عنواناً للترفيه وعيش أجواء الازدحام بأجمل صوره. إذ تستضيف المنطقة على مدار العام فعاليات رياضية وثقافية واجتماعية. وهي لا توفر مناسبة إلا وتكون حاضرة فيها لاستقبال الرواد بالاحتفالات المبتكرة، التي تقام على شكل كرنفالات تلقائية تلونها الأنشطة العائلية.

ويعد «ذا ووك» من العلامات الفارقة في السياحة الداخلية بدبي وتتواصل فيه مشاريع التوسع الآخذة في النمو بسرعة قياسية لطرح مرافق ضيافة متنوعة بمعدل منشأة جديدة يكتشفها الزائر مع كل زيارة. آخرها التمدد العمراني في الجهة الغربية وعند الوجهة الشاطئية الفسيحة حيث تتوزع مقاهي الرصيف المطلة على البحر. وتقام عند الممشى وفي محيط مبانيه الحصرية بتصاميمها العمرانية، باقة من الأحداث المجتمعية الأكثر حشداً للجماهير. فالمكان يعد ملاذاً مناسباً للانفتاح على كل ما هو جديد والتعرف إلى آخر الفنون العصرية التي يقدمها مبدعون في مجالهم.

سعادة ورفاهية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا