• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م
  06:36     التحقيق السويسري: الاستماع إلى الخليفي في 25 اكتوبر     

مطالب بتوفير مأوى للجانحين ومجهولي النسب

انطلاق الملتقى الدولي لنيابات الأسرة والأحداث بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

محمود خليل (دبي)- حث مشاركون بملتقى دولي متخصص عقد في دبي صباح امس نيابات الأسرة والأحداث على تنظيم برامج لتوعية أسرة الحدث أو الضحية أثناء نظـــر القضية وبعدها وبيان دور النيابة العامة وكذلك التــوعية بدورها من خلال وسائل الإعـــلام المخــتلفة بما يحقق أهداف إنشائها.

جاء ذلك خلال الملتقى الدولي لنيابات الأسرة والأحدث المرحلة الأولى الذي نظمه معهد دبي القضائي صباح أمس.

وأكد المستشار عصام الحميدان النائب العام لإمارة دبي، رئيس مجلس إدارة معهد دبي القضائي، أن القضايا الأسرية تحظى بخصوصية مميزة حسب القانون الإماراتي، لافتا الى أن نيابة الأسرة والأحداث تسعى دائماً إلى إحلال الصلح في القضايا الأسرية قبل الوصول الى أروقة المحاكم للحيلولة دون تعقيدها.

وقال إن النيابة العامة بدبي سبق لها إطلاق برنامج «الصلح خير» للمساهمة في حل قضايا الأسر، منوها إلى أن البرنامج تعرض في البداية إلى معارضة شديدة من الأطراف، لكنه وجد قبولاً بعد ذلك.

وأوضح أن أهمية الملتقى تأتي من استهدافه للأسرة اللبنة الأساسية للمجتمع، التي تعتبر محط أنظار ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مشيراً إلى أن هذه المبادرة جاءت لتبادل الخبرات العلمية والعملية مع نيابات الدولة.

وتطرق الحميدان خلال كلمته الى إنشاء نيابة الأسرة والأحداث في دبي، وبين أن فكرة إنشاء النيابات التخصصية بدأ في العام 2007 ، وفي عام 2009 تم تفعيل نيابة الأسرة، عندما توفرت المخرجات من كوادر بشرية، وخاصة العنصر النسائي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا