• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في إطار محاضرة مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان

التنمية الأخلاقية للأطفال تربط بين القيم والسعادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

يعتمد تكوين شخصية الطفل السليم على إشباع حاجاته المادية والعقلية والاجتماعية والنفسية، وكل جهد لا يتناول هذه الأبعاد لا يمكن أن يحقق النمو السوي للطفل، ومن المفروض أن تقوم الأسرة بمهمة إشباع حاجات الطفل الأساسية، وغرس القيم والاتجاهات والأخلاق وتنظيم سلوكه، وتضع الضوابط الاجتماعية التي تنظم علاقته بالمجتمع، وإذا تعذر على الأسرة القيام بذلك فإن مؤسسات المجتمع الأخرى تقوم بمساعدتها، ويأتي على رأسها الحضانات، كونها الجهة المؤهلة علمياً وتربوياً للقيام بهذا الدور كبديل كفء للأسرة.

محاضرة متخصصة

ونظمت مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان في أبوظبي محاضرة بعنوان «التنمية الأخلاقية والعاطفية للأطفال الصغار»، وتناولت الأخصائية التربوية الدكتورة لوبا فولك فايجنبيرج، بالطرح والتحليل كيفية تنشئة أطفال يهتمون بالآخرين وبمجتمعاتهم، مشيرة إلى مجموعة من الأساليب والآليات التي تعزز هذه القيم، كما ربطت المحاضرة بين التحلي بالأخلاق العالية والسعادة.

وركزت على أهمية نشر الوعي لدى الأهل والمعلمين وغيرهم عبر مشاركة الاستراتيجيات الفعّالة لغرس قيم التعاطف والإحساس بالآخرين. وتعد هذه الفكرة أساس محاضرات التربية في مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان حول «التنمية الأخلاقية والعاطفية للأطفال الصغار: تنشئة أطفال يهتمون بالآخرين وبمجتمعاتهم»، حيث تناولت المحاضرة المكونة من جزأين في جلستها الأولى استراتيجيات بناء التعاطف، واحترام الرأي الآخر لمساعدة الأطفال على أن يكونوا أكثر تعاطفاً وإحساساً بالآخرين خلال تفاعلاتهم اليومية.

بينما تطرّقت الجلسة الثانية من محاضرة التنمية الأخلاقية والعاطفية للأطفال، إلى موضوع «الحدّ من السلوك العدواني في مرحلة الطفولة المبكرة»، والتي ستبيّن فيها الأسباب الرئيسة للسلوك العدواني لدى الأطفال الصغار، وتقدِّم الاستشارات الضرورية للحدِّ من السلوكات السلبية، بالإضافة إلى تعليم الأطفال كيفية التعامل مع الأسلوب العدواني لدى أقرانهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا