• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

منفذة حصرياً ويدوياً

مفروشات راقية بطابع تقليدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

نجحت فايزة حيدر وتسمير كمال في إضافة درايتهما العميقة وخبرتهما الوافرة في عالم المفروشات إلى «برغندي ديزانز»، التي قامتا بتأسيسها بناء على ذوقهما الفريد في هذا المجال ما جعلهما في موقع قوة، وأتاح لهما فهم متطلبات السوق المحلي، إذ تمتلك كلٌّ منهما ‏خبرةً واسعة في مجال التسويق والإنتاج، أهلتهما للتعرف إلى مختلف الأذواق في ظل اختلاف الثقافات بين الأفراد.

إلى ذلك، تقول حيدر «يضم معرضنا مفروشات ذات جودة عالية، منفّذة حصرياً ويدوياً من قبل نخبةٍ مصممين مختارين من كل أنحاء العالم، لابتكار وجهةٍ للراغبين في اختبار أفضل المنتجات لأشهر الماركات في عالم التصميم والمفروشات. كما تعرض الصالة أعمالاً فنية، وأعمالاً خاصة لفنانين عالميين مشهورين. بالإضافة إلى الأثاث يوفر المتجر خدماتٍ استشارية في مجال التصميم».

وتضيف «نملك تشكيلةً واسعة من المفروشات، والقطع المنجّدة، وأدوات الإضاءة، والسجاد واللوحات الفنية»، مشيرة إلى أن تشكيلة الأخيرة لربيع 2016 مستوحاة من أسلوب فن العمارة الأوروبية، مع ألوانٍ مشرقة نابضة بالحياة.

وتتابع «إلى جانب التشكيلة التي تحمل اسم علامتنا «برغندي»، نتعاون مع بعض كبريات الماركات في عالم تصميم المفروشات، مثل «سنا سافيناز»، «يوك آ»، «مهران داوود». وهي معروفةٌ في المنطقة بجودة مفروشاتها الراقية والرفيعة المستوى، فتصاميمهم العصرية ومنتجاتهم الساحرة تنسج حكاية جمال في كل بيت».

وتقول: «أسلوب مفروشاتنا المصنوعة يدوياً يكمل جماليات الطابع التقليدي، وليغني التصاميم العصرية. ونحن نفضل النفحات الدافئة والهادئة، لكننا نوفر أيضاً ‏بعض قطع المفروشات والمجموعات الفنية الحيوية الطابع».

وتضيف «نقدّم خدماتٍ استشارية في التصميم للأفراد كما للمؤسسات. ومجموعة مستشارينا المصنفين عالمياً، يملكون خبرةً واسعة ودرايةً عميقة في جودة المفروشات وأساليب التصميم، ما يساعد كل شخصٍ في ابتكار مساحته المفضلة، تبعاً لذوقه الخاص». وتشير إلى مشاركاتهم في معارض متخصصة في التصميم الداخلي، آخرها كانت في معرض الفنادق التي استضافته دبي نهاية العام الماضي بمشاركة نحو 1700 عارضٍ وزائر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا