• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

استقبل فريق مبادرة «زايد العطاء» وطاقم مستشفى الإمارات الميداني المتنقل

سعود المعلا يشيد بجهود الشيخة فاطمة وحمدان بن زايد في دعم البرامج الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

أم القيوين (وام) - أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة من الدول الرائدة عالمياً في مجال تنفيذ البرامج الإنسانية والصحية للشعوب المحتاجة في مختلف دول العالم، مشكلة بذلك نموذجاً يحتذى به في مجال العمل الانساني.

جاء ذلك، خلال استقبال صاحب السمو حاكم أم القيوين، بحضور سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين أمس، بالديوان الأميري، فريق مبادرة زايد العطاء والطاقم الطبي في مستشفى الإمارات الإنساني الميداني المتنقل المشرف على البرنامج الوطني للوقاية من الأمراض القلبية الذي يزور إمارة أم القيوين ويجري فحوصات تخصصية في القلب ويعالج الحالات المرضية تحت شعار “معا لقلب نابض” برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة. وأشاد صاحب السمو حاكم أم القيوين، بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” في رعاية ودعم البرامج الإنسانية وتشجيع وتنفيذ الحملات الصحية، مثمناً سموه كذلك جهود سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر في متابعة البرامج الإنسانية والصحية.

وقال سموه إن هذه الحملة الإنسانية التي انطلقت منذ شهور ما كان لها أن تحقق النتائج المرجوة لولا الدعم من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” التى تحرص دائما على الاهتمام بالفعاليات النسائية والأطفال وتسخر جميع الإمكانيات المتاحة لتنفيذ البرامج التي من شأنها أن تساهم فى الاكتشاف المبكر للأمراض انطلاقا من الحرص على الإنسان الذى يعتبر الثروة الحقيقية لأي مجتمع.

واستمع صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين بحضور سمو ولي عهده إلى شرح من فريق مباردة العطاء الذي يضم كوادر طبية إماراتية وعالمية برئاسة جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذى لمبادرة زايد العطاء عن خطط وبرامج المبادرة التي أطلقت في وقت سابق مستشفى الإمارات الإنساني العالمي المتنقل لتقديم الخدمات العلاجية للحالات المرضية وتنفيذ حملات التوعية لرفع درجة الوعي الصحي بين أفراد المجتمع.

وقال الدكتور الشامري إن مبادرة زايد العطاء التي تأسست في عام 2003 تعتبر نموذجا متميزا للعمل الإنساني محلياً وعالمياً، وقد حققت على مدار السنوات الماضية إنجازات عدة في المجالات الصحية والتعليمية والبيئية والثقافية.

وأوضح أن المبادرة ضربت مثالاً للنجاح في كل من المغرب وباكستان ومصر والبوسنة ولبنان وارتيريا والاردن وتنزانيا واليمن واندونيسيا وسوريا، والعديد من الدول استفاد منها ما يزيد عن 950 الف طفل ومسن وأجرت ما يزيد عن 2250 الف عملية قلب للاطفال والمسنين.

واطلع صاحب السمو حاكم أم القيوين خلال اللقاء على خطط فريق البرنامج الوطني للوقاية من الأمراض القلبية خلال زيارته للإمارة والتي تشمل إجراء فحوصات من خلال مستشفى الإمارات الإنساني المتنقل وعياداته المتحركة في مختلف مناطق الامارة ومدارس البنات.

ويأتي البرنامج الوقائي ضمن اطار “حملة الرداء الاحمر الانسانى” واستكمالا للمبادرات الانسانية التى تحظى برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” وأبرزها حملة العطاء لعلاج مليون طفل والتي قدمت للبشرية نموذجا مميزا للعطاء الانساني والتلاحم الاجتماعي واستطاعت أن تصل برسالتها الإنسانية الى الملايين من البشر في مختلف دول العالم في إطار تطوعي ومظلة إنسانية انسجاما مع الروح الانسانية للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات رحمه الله وامتدادا لجسور الخير والعطاء لأبناء الإمارات تحت قيادتنا الحكيمة.

وقد واصلت الحملة تنفيذ برامجها الوقائية والعلاجية لليوم الرابع على التوالي في امارة أم القيوين باجراء الكشف الطبي على المئات من النساء في مختلف مناطق الامارة، على ان يتم اجراء العمليات الجراحية في القلب مجانا خلال الاسبوع الاول من مارس القادم فى اطار مبادرة علاج قلوب الاطفال والمسنين. حضر اللقاء، الشيخ محمد بن راشد المعلا رئيس دائرة المتاحف وسلطان بن راشد الخرجى وكيل وزارة الصحة مدير منطقة ام القيوين الطبية، وناصر سعيد التلاي مدير الديوان الاميري، وراشد محمد احمد مدير التشريفات، وراشد عبيد الشحي مدير مستشفى أم القيوين العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا