• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

المحكمة توافق على ندب محامٍ آخر

محامٍ يطلب الإعفاء من الدفاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 فبراير 2015

إبراهيم سليم (أبوظبي)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

ضميري لا يسمح، واحترامي لمهنتي يدفعني إلى طلب إعفائي من الدفاع عن المتهم.

هكذا وجه أحد كبار المحامين المواطنين كلامه إلى رئيس الجلسة في محكمة جنايات أبوظبي، حيث انتدبته المحكمة للدفاع عن المتهم، وبرر المحامي طلبه، بأنه لا يستطيع الدفاع عن المتهم، ولا يوجد في القضية أي ثغرة يمكن الاستناد إليها، في دفاعه، خاصة أن المتهم معترف بالقتل.

وكان المحامي «محمد الخزرجي» قد خرج مهرولاً من قاعة محكمة الاستئناف، بعد أن أنهى عمله في الدفاع عن أحد المتهمين، في واقعة انتحال شخصية، وتوجه بسرعة ليلحق بمهمة أخرى تنتظره، وهي الدفاع عن أحد الآسيويين المتهم بقتل زميله في الغرفة عمداً.

وفوجئت هيئة المحكمة بطلب المحامي، والذي كان يبدو عليه الاقتناع والرغبة الكاملة، والعزيمة على ألا يتعرض المتهم أو غيره لعقوبة بسببه، وقدم طلبه إلى المحكمة بإعفائه، راجياً ألا تعتبر المحكمة طلبه هروباً من أداء مهمته السامية في الدفاع عن أشخاص أوقعتهم الظروف الخارجة عن إرادتهم تحت طائلة القانون.

وطلب من المحكمة توكيل محام آخر لعله يجد ما ينقذ المتهم، وسجلت المحكمة طلبه، وقررت تأجيل القضية إلى جلسة أخرى والتكليف بندب محام آخر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض