• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

فرنسا تنفي إطلاق 7 مختطفين في الكاميرون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 فبراير 2013

باريس (وكالات) - نفت وزارة الخارجية الفرنسية امس نبأ الإفراج عن 7 فرنسيين بينهم أربعة أطفال خطفوا الثلاثاء في الكاميرون، وذلك في رد على ما كان اعلنه مصدر عسكري كاميروني بان السلطات النيجيرية عثرت على عائلة بيار مولان فورنييه الفرنسية المختطفة في منطقة ديكوا شمال نيجيريا. وقبل إعلان وزارة الخارجية، حذر الناطق باسمها فانسان فلورياني من أي معلومات سابقة لاوانها، بعدما اكد الوزير الفرنسي المنتدب لشؤون المحاربين القدامى قادر عريف نبأ الإفراج عنهم ثم تراجع عن هذا التأكيد. وقال ديدييه لو بريه المتحدث باسم وحدة الأزمات بوزارة الخارجية “بعد مراجعة سفاراتنا يبدو أن المعلومات لا أساس لها..حكومتا الدولتين المعنيتين نيجيريا والكاميرون نفتا الإفراج عن المختطفين”.

ونفى الناطق باسم وزارة الدفاع النيجيرية محمد يريما أيضأ الإفراج عن المختطفين، وقال “هذا خطأ.. لا نعرف مكانهم الآن”. ونفى وزير الاتصال في الكاميرون عيسى تشيروما باكاري كذلك الإفراج عن الفرنسيين السبعة، وقال في مؤتمر صحافي “إنها شائعة جنونية..لو كان ما ورد في هذه الشائعة صحيحا لابلغت الحكومة الكاميرونية فرنسا”.

وكانت فرنسا أعلنت الاربعاء أنها تبذل كل ما في وسعها للعثور على الفرنسيين المخطوفين وبينهم أربعة أطفال تتراوح أعمارهم بين خمسة أعوام و12 عاما وتشتبه بان جماعة “بوكو حرام” وراء عملية الخطف. ومساء الاربعاء حدد مكان الاسرة في ديكوا في ولاية بورنو النيجيرية.