• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مبارك سعيد غافان الجابري:

مشاركات حاسمة للدفاع عن الأمن القومي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وجه العميد الركن الدكتور مبارك سعيد غافان الجابري رئيس هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات كلمة عبر مجلة درع الوطن، بمناسبة الذكرى الأربعين لذكرى توحيد القوات المسلحة، وفيما يلي نصها:

في كل عام تحتفل القوات المسلحة الإماراتية في السادس من مايو بذكرى توحيدها على يد المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، (طيب الله ثراه)، وإخوانه حكام الإمارات الذين استطاعوا بناء دولة الاتحاد، ودمج القوات المسلحة تحت قيادة واحدة وعلم واحد، وعملوا على دعمها وتطويرها والارتقاء بقدراتها وتعزيز إمكاناتها، حرصاً منهم على ترسيخ دولة الاتحاد وتثبيت أركانها.

وقد جاءت مرحلة التمكين لتعزز مسيرة قواتنا المسلحة من خلال الدعم اللامحدود، مادياً ومعنوياً، فقد أكد سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، (حفظه الله)، تسعى دائماً لتطوير وتحديث قواتها المسلحة ورفدها بأحدث وأنسب صنوف الأسلحة لتكون الدرع الحامية لسياج الوطن والعين الساهرة على حدوده وأمنه.

إن قواتنا المسلحة التي تحتفل هذا العام بالذكرى الأربعين لتوحيدها تتابع بعزيمة وإصرار لا حدود له مسيرتها الظافرة لبلوغ الأهداف السامية التي تمثلت في تطوير قواتنا المسلحة والارتقاء بها إلى أعلى المستويات، وقد تمكنت من تحقيق نقلة نوعية في مجال وإعداد كوادرها الوطنية المؤهلة والمدربة، وفق أحدث النظم التدريبية والعملياتية العالمية التي أصبحت تشكل اليوم مجموع القوى البشرية لقواتنا المسلحة، وقد تهيأت لها القدرة والكفاءة على استيعاب أحدث تكنولوجيا العصر العسكرية، وذلك وفق استراتيجية مدروسة حرصت على مواكبة مسيرة التقدم في مجال الأسلحة والمعدات مع مراعاة التفاعل عضوياً والارتباط محورياً بأمن الأشقاء في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأمة العربية، بل والأمن والسلم الدوليين.

وقد شهدت الأعوام الأخيرة مشاركات حاسمة لقواتنا المسلحة في أكثر من بقعة دفاعاً عن مصالح دولة الإمارات العربية وأمنها الإقليمي، وكان لوجودها ضمن قوات التحالف العربي في اليمن الشقيق دور مؤثر وفاعل في الحفاظ على وحدة اليمن وتطهيره ممن أرادوا الانقضاض على الشرعية وإخراج اليمن من محيطه العربي. وكانت دماء شهدائنا البررة الذين قضوا نحبهم في أرض اليمن خير شاهد على بطولات قواتنا المسلحة وتضحياتها.

وننتهز هذه المناسبة لنرفع إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، (حفظه الله)، وإلى أخيه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، (رعاه الله)، وإلى سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد أسمى آيات التهاني والتبريكات، داعين الله عز وجل أن يعيد عليهم هذه الذكرى المباركة باليمن والبركات، وعلى القوات المسلحة بالخير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض