• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

سالم سعيد غافان الجابري:

نقطة تحول تاريخية في مسيرة الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وجه اللواء الركن سالم سعيد غافان الجابري رئيس هيئة الإدارة والقوى البشرية، كلمة عبر مجلة درع الوطن، بمناسبة الذكرى الأربعين لذكرى توحيد القوات المسلحة، وفيما يلي نصها:

يمثل يوم السادس من مايو عام 1976 نقطة تحول تاريخية في مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد شهد هذا اليوم وضع البنية الأساسية لقواتنا المسلحة، بما يحقق آمال شعبنا. وقد مثلت هذه الخطوة التي اتخذها المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، أكبر الأثر في بناء قوة عسكرية قادرة على الدفاع عن الوطن وحماية إنجازاته وتعزيز استقراره.

ونحن في الذكرى الأربعين لهذه الخطوة المباركة، لا يمكننا إلا أن نتذكر بفخر واعتزاز الدور الفاعل والجهود الكبيرة لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، في بناء قواتنا المسلحة وتطويرها وتحديثها، وكذلك الجهود التي بذلها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وزير الدفاع، رعاه الله، في الارتقاء بقواتنا المسلحة وتعزيز بنيتها. كما نشيد بالاهتمام الكبير والمتابعة الدائمة والدعم اللامحدود من سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي كانت له بصمات فاعلة ومؤثرة في تطوير القوات المسلحة والوصول بها إلى أقصى حالات الجهوزية.

لقد جسدت قواتنا المسلحة، ولا تزال، قيم العطاء والبذل والفداء، وكانت على الدوام جاهزة للدفاع عن أرضنا وحماية مصالحنا الوطنية أينما وجدت بكل قوة وحسم، كما أنها لا تألو جهداً في تحقيق الأمن والاستقرار على المستوى الإقليمي، ونجدة الأشقاء والأصدقاء في محنهم وأزماتهم، فضلاً عن تعاونها الدائم مع المنظمات الدولية للإسهام في التخفيف عن ضحايا الحروب والأزمات والكوارث الطبيعية. وهي تقوم بكل ذلك بمنتهى الكفاءة والإخلاص، حتى باتت موضع احترام المجتمع الدولي وتقديره وإعجابه.

وقد اكتسبت قواتنا المسلحة ثقة كبيرة بالنفس بفضل إمكاناتها وقدراتها، وبفضل ما أمنته لها القيادة الرشيدة من دعم مادي ومعنوي تمثل في التدريب والتأهيل لمنتسبيها، وفي الأسلحة الحديثة والمعدات، والتخطيط السليم. ويمكن القول إن جيش دولة الإمارات العربية المتحدة أضحى جيشاً عصرياً يستطيع التصدي لأي مهمة توكل إليه، ويواجه مختلف التحديات بكفاءة عالية واقتدار كبير.

وإننا وفي هذه المناسبة العظيمة نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، كما نرفعها إلى سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض