• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أزمة القمصان تلقي بظلالها على «الكوماندوز»

بطي بن خادم: نحاسب الجهاز الإداري للفريق على «الإهمال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 فبراير 2015

أسامة أحمد (الشارقة)

ألقت أزمة قمصان الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشعب خلال مباراته أمام رأس الخيمة مساء أمس الأول في الدوري بظلالها على «بيت الكوماندوز»، خصوصاً أنها جاءت بعد تداعيات قرار لجنة الانضباط بحرمان الفريق من نقاط مباراته أمام دبي بسبب مشاركة التوجولي كوملان.

ووضع بطي بن خادم رئيس مجلس إدارة نادي الشعب لكرة القدم النقاط على الحروف حول ما حدث في مباراة رأس الخيمة بملعب دبا الفجيرة واصفا ذلك بـ «الربكة» غير المبررة، مشيراً إلى أن مجلس الإدارة سيحاسب الجهاز الإداري للفريق المتسبب في الخطأ، لأنه أهمل بنسيان الزي الاحتياطي مما كان له المردود السلبي فيما حدث.

وأشار بطي بن خادم إلى أن المباراة أقيمت على ملعب محايد، مؤكداً في الوقت نفسه أن اللون الأساسي المسجل للشعب في اتحاد الكرة هو الأحمر كما هو الحال بالنسبة للمنافس مما حدا بحكم المباراة أن يطلب من الشعب اللعب بالزي الاحتياطي، وهو الأزرق ولكن الشعب لم يحضر الزي الاحتياطي على أساس أنه ملعب محايد.

وقال: «حاولنا بعد ذلك إحضار الزي الاحتياطي حيث وصلت السيارة التي أحضرته بعد ربع ساعة من بداية المباراة، نظراً لبعد المسافة مما تسبب في الارتباك والقلق.

وأشار بطي بن خادم إلى قانونية الفوز بالمباراة، وخصوصاً أن مراقب اللقاء تواصل مع المسابقات باتحاد الكرة، والتي أعطته الضوء الأخضر بإقامة المباراة، طالما أن حكم المباراة باستطاعته التمييز بين اللونين بعد أن منحت إدارة نادي دبا الفجيرة زي الفريق للشعب، الذي لعب به المباراة بعد تغطية شعار دبا الفجيرة.

وقال: «حاول فريق رأس الخيمة الاحتجاج على أساس أن الزي الاحتياطي للشعب هو الأزرق، ولكن مراقب المباراة أكد أن اللائحة واضحة ولا يوجد لبس مشيراً إلى قانونية إقامة المباراة».

وقال: « في كل الأحوال لا يوجد أي عذر للجهاز الإداري الذي كان ينبغي عليه إحضار الزي الاحتياطي، وخصوصاً أن للفريق 3 ألوان، وأن ما حدث على ملعب دبا الفجيرة لن يتكرر في المستقبل.«

ووجه رئيس مجلس إدارة الشعب لكرة القدم الشكر إلى إدارة نادي دبا الفجيرة على تعاونهم، مبيناً أن مجلس الإدارة لن يتردد لحظة واحدة في توفير جميع عوامل النجاح للكوماندوز من أجل العودة إلى موقعه الطبيعي والمنطقي مع الكبار في دوري الخليج العربي لكرة القدم. واختتم بطي بن خادم حديثه بقوله: «المرحلة المقبلة تتطلب تكاتف جميع الشعباوية حتى يحقق الفريق طموحه المطلوب، وخصوصا أن «الكوماندوز» كان رقماً مهماً في خريطة دورينا، متطلعا أن يحصل على النتائج الإيجابية التي تؤهله للتواجد مع الكبار في النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا