• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

إبراهيم سالم محمد المشرخ:

الجيش القوي أهم مقومات الدولة الناجحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

أبوظبي (وام)

وجه اللواء الركن بحري إبراهيم سالم محمد المشرخ قائد القوات البحرية كلمة عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة الذكرى الأربعين لتوحيد القوات المسلحة وفيما يلي نصها...« نحتفل هذا العام بالذكرى الأربعين لتوحيد قواتنا المسلحة التي شهد يوم السادس من مايو سنة 1976 بداية مسيرة توحيدها وتطويرها وما كان لهذه الخطوة أن تشهد النور لولا عزيمة قوية طموحة وإرادة صلبة وإيمان قوي راسخ بأن وجود جيش قوي مؤهل، هو من أهم مقومات الدولة التي تسعى إلى النجاح والمجد.

لقد شعر مؤسسو الاتحاد وفي مقدمتهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» أن دولة الاتحاد بحاجة إلى جيش قوي يحمي سيادتها ويصون مقدساتها ويذود عن حياضها فكان قرارهم التاريخي الذي أعلنوا من خلاله توحيد القوات المسلحة الإماراتية تحت راية واحدة.

ومنذ اليوم الأول لإعلان توحيد القوات المسلحة وحتى هذه اللحظة تشهد قواتنا المسلحة تطوراً مطرداً بفضل ما تقدمه لها قيادتنا الرشيدة من رعاية واهتمام فقد أدركت هذه القيادة بثاقب فكرها أهمية توفير الدعم المادي والمعنوي لضمان بناء قوات مسلحة عزيزة الجانب على أسس علمية ووفق خطط استراتيجية مدروسة تأخذ في الاعتبار الظروف والمتغيرات الإقليمية والدولية.

إن ما تحققه قواتنا المسلحة اليوم من نجاحات في مهماتها المختلفة ليست إلا حصاد سنين من الجهود التي بذلها أبناؤها إيمانا منهم بدورهم في دعم مسيرة التنمية والازدهار التي باتت مضرب المثل ليس على مستوى المنطقة فحسب بل على مستوى العالم كله.

إننا نؤكد في هذه المناسبة المجيدة حرصنا على التدريب المستمر لتنمية القدرات ورفع الكفاءات القتالية لجنودنا وفق استراتيجية محددة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض