• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

التنظيم الإرهابي يعدم 50 شخصاً حرقاً في الأنبار

القوات العراقية تحرر البغدادي وتنتظر «داعش» في صحراء كربلاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 فبراير 2015

هدى جاسم (بغداد)

أعلنت قيادة عمليات الأنبار العراقية أمس، فك الحصار عن المجمع السكني في ناحية البغدادي التابع لقضاء هيت شمال غرب الرمادي، وطرد عناصر تنظيم «داعش» مؤكدة في المقابل أن الجيش حشد قوات في صحراء كربلاء متوقعا أن ينقل التنظيم الإرهابي المعركة إلى هناك في محاولة لعرقلة الهجوم المتوقع على الموصل .

وقال مصدر في قيادة العمليات إن قوة مشتركة من الشرطة الاتحادية والجيش العراقي مدعومة من العشائر، نفذت هجوماً كبيراً على تنظيم «داعش» الذي يفرض طوقاً خانقاً على المجمع السكني في ناحية البغدادي ويمنع دخول المواد الغذائية والطبية إليها ونجحت في طرد التنظيمات الإرهابية منها.

وأعلن عضو مجلس ناحية البغدادي عبد الجبار العبيدي وصول مساعدات غذائية وإنسانية لأهالي المجمع مع فرض حظر التجوال الشامل داخله تحسباً لأي خروق أمنية مشيراً إلى

أن «قوة مشتركة من الشرطة الاتحادية والفرقة الذهبية، تمكنت من فك الحصار و«إبعاد التنظيم الإرهابي مسافة 2 كم عن المجمع بعد نشر قناصين من الفرقة الذهبية فوق سطوح المجمع» وذلك بالتزامن

مع بيان لقيادة العمليات أكد أن قوات أمنية تمكنت من تدمير «أوكار لمسلحين» ومركبات عسكرية غرب بغداد، وقتلت وأسرت عدداً من المسلحين شمال وغرب العاصمة وصادرت أسلحة ومتفجرات . على صعيد متصل، أعلنت مصادر محلية عن وصول عشرات المفارز والقوات الأمنية إلى صحراء كربلاء والتي ترتبط بحدود مع محافظة الأنبار، وحسب تسريبات أمنية، فإن تنظيمات «داعش» قد تنقل معاركها إلى هذه الصحراء بغية إشغال القوات المسلحة عن المعارك في الأنبار وصلاح الدين، والإستعداد لمعركة تحرير الموصل. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا