• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

هذا هو الحب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 فبراير 2015

* الحُب هو بلال حين يستعفي من الآذان بعد رحيل الرسول، فلما أذنَ بشفاعة عُمر لم يُرَ يوماً كان أكثر بكاءً منه، تذكراً منه للرسول صلى الله عليه وسلم.

* حرفياً وفعلياً، يتجسّد في قول الرسول صلى الله عليه وسلم (لا تؤذوني في عائشة).

* يقول أبو بكر: كنا في الهجرة، فجئت بمذقة لبن فناولتها لرسول الله وقلت له: اشرب يا رسول الله.

يقول أبو بكر: فشرب النبي حتى ارتويتُ.

* هو الزبير يسمع بشائعة مقتل النبي فيخرج يجر سيفه في طرق مكة وهو ابن الخامسة عشرة، ليكون سيفُه أول سيف سُلَّ في الإسلام.

* هو ربيعة بن كعب حين يسأله رسول الله صلى الله عليه وسلم ما حاجتك؟ فيقول: أسألك مرافقتك في الجنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا