• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

هذا هو الحب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 فبراير 2015

* الحُب هو بلال حين يستعفي من الآذان بعد رحيل الرسول، فلما أذنَ بشفاعة عُمر لم يُرَ يوماً كان أكثر بكاءً منه، تذكراً منه للرسول صلى الله عليه وسلم.

* حرفياً وفعلياً، يتجسّد في قول الرسول صلى الله عليه وسلم (لا تؤذوني في عائشة).

* يقول أبو بكر: كنا في الهجرة، فجئت بمذقة لبن فناولتها لرسول الله وقلت له: اشرب يا رسول الله.

يقول أبو بكر: فشرب النبي حتى ارتويتُ.

* هو الزبير يسمع بشائعة مقتل النبي فيخرج يجر سيفه في طرق مكة وهو ابن الخامسة عشرة، ليكون سيفُه أول سيف سُلَّ في الإسلام.

* هو ربيعة بن كعب حين يسأله رسول الله صلى الله عليه وسلم ما حاجتك؟ فيقول: أسألك مرافقتك في الجنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا