• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

«الصقور» يبحث عن الأداء والنتيجة أمام «الفهود»

البنزرتي: لدينا أجندة فنية نطبقها في البطولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

سالم الشرهان

(رأس الخيمة) - يدخل فريق الإمارات مباراته اليوم أمام الوصل ضمن المجموعة الأولى لكأس “اتصالات”، بمعنويات عالية، بعد الفوز على الأهلي، ثم التعادل مع الشارقة، في المباراتين الأخيرتين بدوري المحترفين، وفي ظل اكتمال صفوفه بنسبة كبيرة، مع مشاركة جميع اللاعبين، بمن فيهم الأجانب، حيث ساهم ذلك في تطور أداء الفريق الذي يواجه “الإمبراطور” بالتشكيلة الأساسية، لزيادة الانسجام بين اللاعبين، باستثناء غياب ديارا والحارس محمد الحمادي بداعي الإصابة.

قال التونسي لطفي البنزرتي مدرب “الصقور”، إن الفريق سوف يواصل إشراك اللاعبين الشباب في مباريات كأس “اتصالات”، من أجل منحهم فرص أكبر، للاحتكاك والتعرف لمستواهم الفني، تمهيداً لإشراكهم مع زملائهم في دوري المحترفين.

وأضاف: لا توجد في مخيلتنا عدم الاهتمام بمباريات كأس “اتصالات” على الإطلاق، بل أنا أرى أهميتها الإعدادية لفريقنا، موازية للمباريات التي نلعبها في الدوري، وفي كل مرة كنا نضع في حساباتنا مجموعة من الاختيارات لدراستها، وبما يخدم الفريق بأكمله في مسابقة الدوري.

وقال: من خلال هذه المسابقة نجحنا في تجهيز ثلاثة لاعبين أصبحوا عماد الفريق الأول، وهم الحارس محمد الحمادي وفيصل الشحي ووليد عنبر، بالدفع بهم في مباريات الكأس السابقة، ولدينا خيارات أخرى في مباراة اليوم، وبقية المباريات حيث نلجأ لتنفيذها بما لا يقتصر على النتائج.

ونوه البنزرتي بأن اللاعبين سوف يؤدون بجدية عالية، لمواصلة الارتقاء بمستواهم الفني تدريجياً، وان المباريات المتبقية بكأس “اتصالات”، فرصة لعودة اللاعبين المصابين تدريجياً لأجواء المباريات، وفي مقدمتهم مصطفى سعيد وإدريس فوزي، مشيراً إلى أنهم يدركون جيداً أهمية مباراة اليوم وهم يواجهون فريق يطمح في التأهل .

وأكد البنزرتي أن فريقه يسعى لأن يحقق الحد الأعلى من مكتسبات المباراة، وكذلك المواجهة المقبلة في ختام الدور الثاني من المسابقة، وإنه يفكر في عودة الابتسامة والأفراح لجمهور “الصقور” بتحقيق النتائج الإيجابية أكثر من أي شيء آخر.

من جانبه، أكد سيف محمد مدير الفريق جاهزية الفريق لمواجهة الوصل، مشيراً إلى أنه رغم صعوبة المباراة إلا أن لاعبي فريقه لن تكون عليهم ضغوطات، بعد خروجهم من سباق المنافسة.

وأضاف: من هذا المنطلق نتمنى أن يكون تركيزهم اليوم عالياً وتقديم مستوى يرتقي للأداء الذي قدموه في الآونة الأخيرة، وصحيح أن المباراة لا تهمنا بشكل كبير، إلا أن ذلك لا يعني التهاون في المباراة، ونحن لدينا طموحاتنا من خلال مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية وفرض أسلوبنا وتطور أدائنا في المباراة والإبقاء على الصورة الإيجابية الجديدة للفريق التي رسمها مؤخراً، وأكدت قدرة الفريق على تجاوز أي صعوبات.

وأضاف: لا شك في أن الوصل يسعى للفوز، خاصة أنه في المنافسة ويلعب من أجل ذلك، ولكننا نحن ننظر إلى أنفسنا، فالأداء والنتيجة يهماننا أيضاً لأن ذلك يساهم في زيادة ارتفاع المعنويات وتحقيق ما نصبو إليه في تأكيد تطور الفريق والقدرة على تخطي أي مباراة نخوضها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا