• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«العميد» يكتب التاريخ في البطولة

النصر يواصل «الملحمة» بـ «الخطوة التاسعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

مراد المصري (دبي)

كتب النصر التاريخ في دوري أبطال آسيا، عندما حجز مكاناً بين فرق الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخه، ليواصل موسمه الأنجح على الصعيد القاري، حينما عاد بتعادل ثمين أمام لوكوموتيف الأوزبكي من دون أهداف، في مباراة أمس الأول، ضمن الجولة السادسة والأخيرة بالمجموعة الأولى للدور الأول للبطولة، ليرفع «العميد» رصيده إلى 9 نقاط، احتل بها المركز الثاني، وضرب موعداً مع تراكتور الإيراني بدور الـ 16، يومي 17 مايو الجاري ذهاباً و24 مايو إياباً،

وتعد هذه النقطة التي حصدها النصر «فاصلة» على صعيد تطور متواصل يعرفه الفريق خلال المواسم الماضية، وجاءت النقطة التاسعة لتمثل حصاد 9 خطوات مر بها النصر حتى تمكن حالياً من حصد النجاح الآسيوي، حيث تعود البداية إلى مايو عام 2013، حينما قررت إدارة النادي الاستغناء عن خدمات الإيطالي والتر زنجا والتعاقد في الشهر التالي مع الصربي إيفان يوفانوفيتش الذي نجح بالحفاظ على مقعده للعام الثالث على التوالي.

وجاءت الخطوة التالية لـ «الأزرق»، حينما نجح في اليوم الأخير من ذلك الموسم، وتحديداً في مايو 2014، في حصد لقب كأس الأندية الخليجية، والتي وصفها يوفانوفيتش بالخطوة الصحيحة نحو التكيف مع أجواء المنافسات الخارجية مع المحلية.

وشهدت الخطوة الثالثة الموافقة على رحيل حبيب الفردان إلى الأهلي، في صيف عاصف كانت الجماهير تمني النفس ببقاء اللاعب، لكن رغبته عجلت من رحيله، لتستثمر الإدارة بمساندة الجماهير هذه الأموال في استقطابات جيدة، تدعم الصفوف على مدار موسمين، مع قدوم أحمد الياسي من عجمان، وخالد جلال وسالم صالح من الوحدة، وعامر مبارك من الأهلي، ومبارك سعيد من الإمارات ومسعود سليمان من بني ياس.

وجاءت الخطوة الرابعة، حينما عاد «العميد» إلى منصة الإنجازات المحلية، برفع كأس الخليج العربي في يناير 2015، تلتها الخطوة الخامسة، حينما قرر مجلس الإدارة تمديد عقد يوفانوفيتش رغم الخروج من البطولة الخليجية، ليأتي الرد سريعاً بالنجاح في كأس صاحب السمو رئيس الدولة وحصد اللقب الغائب عن الخزائن منذ سنوات طويلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا