• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خصيف جاهز للقاء الظفرة

أحمد سعيد: الجزيرة يريد إنهاء الدوري بـ «ابتسامة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مايو 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يجري الجزيرة تدريبه الأساسي اليوم، استعداداً للقاء الظفرة بعد غد، في الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي، والتي ستقام على استاد محمد بن زايد في الساعة السابعة و35 دقيقة مساء بعد غد، ويجرب المدرب الهولندي تين كات الخطة التي يعتمد عليها، ووضع التشكيلة المناسبة على ضوء متابعته لعدد من مباريات للظفرة، مع جهازه المعاون، وتعرفه على عناصر قوة وضعف المنافس، خاصة أن «فارس الغربية» من أفضل فرق الدوري في الدور الثاني، خصوصاً تحت قيادة المدرب محمد قويض الذي قاد الظفرة إلى تحقيق قفزة نوعية، وإخراجه من مرحلة الخطر ودائرة المنافسة على الهبوط إلى الأمان في وسط جدول الترتيب.

من ناحيته، أكد أحمد سعيد المشرف العام على الفريق أن لقاء الظفرة يحمل الكثير من الحسابات للفريق الجزراوي، لأنه يريد أن ينهي الدوري بنتيجة جيدة، وأن ينتزع الفوز أمام الظفرة الذي أصبح قادراً على إحراج كل الفرق، ويقدم أفضل مستويات في المرحلة الأخيرة، كما أن هناك تنافساً كبيراً على المراكز بين الجزيرة والظفرة، حيث إن الفارق نقطة واحدة لمصلحة الجزيرة، ولن ينسى الظفرة أن الجزيرة هو الذي أخرجه من بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة في دور الـ 16، وبالتالي أتوقع أن تكون مباراة من العيار الثقيل، وأن تكون مثيرة من الأوجه كافة.

وأضاف: لا توجد أي غيابات، والفريق مكتمل الصفوف، وعلي مبخوت يعود إلى التشكيلة التي غاب عنها في المباراة الآسيوية الأخيرة، كما أن احتمالات مشاركة علي خصيف قائمة، والفريق معنوياته عالية، ويبحث بالتأكيد عن فوز يعزز معنوياته، قبل أن يواجه الشارقة في ربع نهائي الكأس الخميس المقبل.

وقال أحمد سعيد إن أهم مكتسبات الموسم الجاري هي العناصر الشابة، وأن استدعاء مهدي علي المدير الفني لمنتخبنا الوطني الأول، لرباعي الجزيرة خلفان مبارك، وأحمد العطاس، وسلطان الشامسي، وسيف خلفان للقائمة المشاركة في «النسخة 44» لبطولة كأس الملك الودية في تايلاند، من 1 إلى 5 يونيو المقبل في العاصمة بانكوك، اعتراف جديد بنجاح الجزيرة في تقديم خامات طيبة للمنتخبات الوطنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا