• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بعد نجاحها في استضافة خليجي الشباب

مطالب باعتماد الفجيرة «محطة» للملاكمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 فبراير 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أكد حسن الحمادي أمين عام اتحاد الملاكمة أمين عام اللجنة التنظيمية، أن المكاسب التي تحققت من استضافة بطولة الخليج الأخيرة في الإمارات بالجملة، وعلى رأسها النقلة النوعية في شعبية اللعبة، حيث بدأ أولياء الأمور الاتصال بالاتحاد والأندية لتسجيل أبنائهم، وتقديمهم للعبة بعد أن ارتبطوا بها، وشعروا بأهميتها، وأيقنوا أن عناصر الحماية تتوافر لكل ممارسيها.

وقال الحمادي: «اللعبة اكتسبت أرضاً جديدة يمكن أن تكون لها أهميتها بالمستقبل في إمارة الفجيرة بفضل الدعم الكبير، الذي تحقق برعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وبفضل التسهيلات التي تم قدمتها كل المؤسسات والجهات المعنية بالإمارة»، وأوضح أن اللجنة التنظيمية قررت في اجتماعها على هامش البطولة الذي عقد الخميس قبل الماضي أن تكون الفجيرة محطة دائمة لاستضافة الأحداث المهمة في لعبة الملاكمة في المستقبل، كنوع من العرفان بالجميل لمن وفروا الدعم لتلك البطولة وساهموا بشكل فعال في نجاحها. وأضاف: «لا يمكن أن نتجاهل المكاسب الفنية التي تتمثل في توفير فرص الاحتكاك الدولي والخبرة اللازمة لكل لاعب، خصوصا في تلك المرحلة السنية، ولا سيما أن هدفنا إعداد جيل قوي للمشاركة بفاعلية في البطولات القارية، وقد أبرزت تلك البطولة بعض ملامح التطور في أداء منتخبنا».

وعن استبعاد الكويت من المنافسات في تلك البطولة قال الحمادي: «كان قراراً صائباً ويستند على أسس قانونية، فبعثة الكويت لم توفر بطاقات اللاعبين المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي، والبطاقات الصحية الخاصة بكل لاعب، وكلها أمور مهمة وأوراق ثبوتية لا يجب التغاضي عنها، وأن القرار اتخذ من قبل اللجنة الفنية المعنية بالأمر».

وواصل: «سنعد تقريراً شاملاً عن البطولة يتضمن جوانب ثلاثة هي الفنية والمالية والإدارية خلال الأسبوع الحالي للعرض على اجتماع مجلس إدارة الاتحاد برئاسة الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد، والذي سوف يتم خلاله توثيق تلك التجربة المهمة، بعد أن اعتبرتها اللجنة التنظيمية الخليجية واحدة من أنجح البطولات التي تم تنظيمها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا