• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا

ميلان يدمي «قلب» برشلونة بـ «الطعنة الغانية» في «سان سيرو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 فبراير 2013

نيقوسيا (أ ف ب) - تذوق برشلونة الإسباني مرارة الواقعية الإيطالية، بعد أن سقط أمام مضيفه ميلان صفر - 2 أمس الأول على ملعب”سان سيرو” في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وأصبح برشلونة مهدداً بالغياب عن الدور ربع النهائي للمرة الأولى في المواسم الستة الأخيرة، بعد أن نجح ميلان في تطبيق واقعية الكرة الإيطالية بأفضل طريقة ممكنة وبأقدام غانية لأن هدفي اللقاء سجلهما كيفن برينس بواتنج (58) وسولي مونتاري (81).

ويبدو أن مشوار برشلونة سينتهي عند هذا الدور، لأنه بحاجة إلى الفوز بفارق 3 أهداف خلال لقاء الذهاب المقرر في 12 الشهر المقبل على ملعبه “كامب نو”، إذا ما أراد مواصلة مسعاه لاستعادة اللقب، بعد أن تنازل عنه الموسم الماضي لمصلحة تشيلسي الإنجليزي، والانضمام إلى مواطن الأخير ليفربول في المركز الثالث، من حيث الفرق الأكثر فوزاً باللقب (5 مرات).

طريق غير ممهد

واعتقد الجميع أن الطريق ستكون ممهدة أمام برشلونة الذي خاض الموسم الماضي غمار دور الأربعة للمرة الخامسة على التوالي وعادل الإنجاز القياسي المسجل باسم غريمه ريال مدريد بين 1956 و1960 قبل أن يخرج على يد تشيلسي، من أجل تأكيد تفوقه التام على “روسونيري” في الأدوار الإقصائية المكونة من مباراتي ذهاب وإياب، إذ سبق له أن تأهل على حساب الفريق الإيطالي، بطل المسابقة 7 مرات، في المواجهات الأربع السابقة بينهما موسم 1959 - 1960 (5 - 1 و2 - صفر في الدور الأول) و2005 - 2006 (1 - صفر وصفر - صفر في نصف النهائي) إضافة إلى ربع نهائي الموسم الماضي الذي تواجه فيه الفريقان أربع مرات بعد أن اوقعتهما القرعة في المجموعة ذاتها (تعادلا 2 - 2 ذهاباً في برشلونة، وفاز الفريق الإسباني ايابا في ميلانو 3 - 2)، لكن الفريق الايطالي نجح، ومن فرصتين نادرتين في توجيه ضربة قاسية للنادي الكاتالوني الذي سيطر على اللقاء ميدانياً، لكنه عجز عن فك شيفرة الدفاع الإيطالي، ولم يهدد مرمى الحارس كريستيان ابياتي. وكانت مباراة أمس الأول السادسة عشرة بينهما على الصعيد القاري، وقد مني برشلونة الذي لم يذق طعم الهزيمة سوى مرتين في مبارياته الـ 24 السابقة (الموسم الماضي أمام سلتيك الاسكتلندي في الدور الأول، وأمام تشلسي الإنجليزي في نصف النهائي)، بهزيمته الخامسة مقابل 6 انتصارات و5 تعادلات.

المواجهة الأبرز

وتبقى مواجهة 1994 الأبرز حين توج الفريق الإيطالي باللقب، بعد فوزه وخلافاً لجميع التوقعات برباعية نظيفة في العاصمة اليونانية أثينا، علماً بانه تفوق على منافسه أيضاً في مسابقة الكأس السوبر الأوروبية عام 1989 بالفوز عليه 1 - صفر في ميلانو قبل أن يتعادلا إياباً في برشلونة 1 - 1. وخاض ميلان، الفريق الذي كان صاحب أقل عدد من النقاط (8) في الدور الأول من بين الفرق الموجودة في ثمن النهائي، اللقاء بغياب البرازيلي روبينيو ودانييلي بونيرا، والهولندي نايجل دي يونج للإصابة وماريو بالوتيللي، بسبب مشاركته مع فريقه السابق مانشستر سيتي الإنجليزي في المسابقة هذا الموسم، فيما شارك ثنائي الهجوم جامباولو باتزيني وستيفان العشراوي، بعد أن كان الشك يحوم حولهما بسبب إصابة الأول في ركبته، والثاني في العضلة الخلفية العليا لفخذه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا