• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بلغت 73,6 ألف رحلة

7,2% نمو حركة الطيران الشهر الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 فبراير 2015

محمود الحضري

محمود الحضري (دبي)

ارتفعت الحركة الجوية بأجواء الإمارات خلال يناير 2015 بنسبة 7,2% لتصل إلى 73,6 ألف رحلة، مقابل 68,6 ألف رحلة في يناير 2014، بزيادة 5016 رحلة، لتحقق بذلك أعلى نسبة نمو خلال الـ 15 شهرا الأخيرة، بحسب سيف محمد السويدي، المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني.

وبين السويدي في تصريحاته لـ«الاتحاد» أن نمو حركة الطيران في يناير الماضي مؤشر مهم على استعادة الرحلات الجوية لقوتها، والتي تأثرت في 2014 بالعديد من الأسباب، بما فيها انخفاض الحركة في مطار دبي لمدة تقارب ثلاثة أشهر بسبب أعمال الصيانة والتطوير بمدرجي المطار.

وتوقع أن يحقق العام الجاري نموا بحدود 7% على مدار شهور السنة، وبما يزيد على معدل النمو المتوقع والذي يدور حول 5%، وبما يعادل ضعف النمو بالحركة الجوية بأجواء الدولة في العام 2014، لافتا الى أن النمو في يناير يماثل النمو الذي تحقق في أجواء الدولة في سبتمبر من 2013، أي قبل 15 شهرا، في مؤشر لاستعادة قوة القطاع.

وأفادت بيانات مركز الشيخ زايد للمراقبة الجوية التابع للهيئة العامة للطيران المدني، أن يناير سجل ارتفاعا في متوسط الحركة اليومي، بنسبة تجاوزت 7,2% إلى 2375 رحلة مقابل2214 رحلة في يناير 2014، وسجل يوم 29 يناير أعلى متوسط رحلات بإجمالي 2458 رحلة وهو أعلى معدل يومي في تاريخ الصناعة.

وأوضحت احصائيات المركز أن الرحلات الدولية عبر مطارات الدولة خلال يناير بلغت 55173 رحلة، بما نسبته 74,9% من اجمالي الحركة الجوية، منها 27555 رحلة قادمة الى المطارات، و27618 رحلة مغادرة منها.

وأوضحت إحصائيات الهيئة العامة للطيران المدني أن مطار دبي استحوذ على الحصة الأكبر من حركة الطيران في يناير 2015، بإجمالي نحو 34,1 ألف رحلة بنسبة 46,3%، بينما نال مطار أبوظبي 12,5 ألف رحلة، بنسبة 17%، تلاه مطار الشارقة بإجمالي 5735 حركة، بما نسبته 7,8%. وسجل مطار آل مكتوم بجبل على 2346 رحلة، بنسبة 3,2%، ومطار رأس الخيمة 258 رحلة بنسبة 0,4% من إجمالي الحركة في يناير، بينما سجل مطار الفجيرة 58 رحلة جوية بنسبة 0,1%، وحقق مطار العين 98 حركة بنسبة 0,1%. وسجلت الرحلات العابرة 16,9% بإجمالي 12,4 ألف رحلة، بينما سجلت حركة الطيران المحلي 5990 رحلة بنسبة تقترب من 8,1%. وأوضح سيف السويدي أن الزيادة الملحوظة في الحركة الجوية في الدولة ترتبط بالازدهار الذي تشهده الإمارات على صعيد الأعمال والسياحة، مع امتلاك الإمارات مقومات استقطاب رجال الأعمال والسياح من مختلف قارات العالم.

وبين أن السياسة التي تنتهجها الإمارات من خلال الهيئة العامة للطيران المدني، تركز في التشجيع على توقيع اتفاقيات النقل الجوي وفق سياسات الأجواء المفتوحة مع دول الإقليم والعالم وتوفير بيئة تنافسية لشركات الطيران، موضحا أن ذلك من شأنه زيادة عدد الرحلات الجوية وعدد الشركات المسجلة، الأمر ينعكس بشكل مباشر على الحركة الجوية في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا