• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

وكيل الخارجية البولندية: الإمارات ذات سمعة عالمية في الإغاثة والعمل الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

دينا مصطفى (الاتحاد)

أثنت يوانا فرونيسكا وكيل وزارة خارجية بولندا للتعاون الإنمائي والشؤون الأفريقية والشرق الأوسط على نشاط دولة الإمارات في مجال العمل الإنساني، مؤكدةً أن الإمارات باتت معروفة بأياديها البيضاء ومشاريعها الخيرية الإنسانية الممتدة في العديد من الدول. وقالت فرونيسكا إن هذه هي زيارتها الثانية للإمارات التي شهدت تطوراً ملحوظاً منذ التسعينات وحتى الآن. وأكدت متابعتها لنشاط الإمارات في مجال الإغاثة الإنسانية منذ أعوام وكانت شاهدة على الجهود الكبيرة التي قامت بها الإمارات في هذا المجال. فبالإضافة إلي مساعدتها للاجئين السوريين في لبنان والأردن، امتدت المساعدات الإنسانية إلى بعض الدول في أفريقيا. وهذا دليل على استراتيجية ورؤية متميزة.

وأكدت أنها كدبلوماسية بولندية لديها أنشطة عدة في مجال الإغاثة والمساعدات الإنسانية مع عدد من الجهات في الإمارات، وقالت إن هذه المساعدات الإنسانية المقدمة من الإمارات إلى العالم باتت فلسلفة إماراتية معروفة بين دول العالم.

وأوضحت فرونيسكا أنها عملت أعواماً كسفيرة للاتحاد الأوروبي في الأردن، فكانت شاهدة على مشاريع الإمارات التي لم تبخل أبداً على أشقائها العرب، ومدت يد العون في كل الظروف الصعبة لرفع المعاناة الإنسانية عن اللاجئين من مختلف الجنسيات ومن الفلسطينيين والسوريين في الأردن. كما شاهدت كيف تم بناء مخيم للاجئين بالقرب من مدينة الزرقاء في الأردن بتمويل إماراتي، وكان المسؤولون الإماراتيون يتابعون كل مراحل البناء باهتمام كبير حتى أدق التفاصيل، وبعد انتهاء العمل، كانت النتيجة مميزة.

ولفتت أن بولندا تقوم بجهود مماثلة لمشاركة الإمارات في نشاطها الفاعل في مجال المساعدات الإنسانية، كما أن بولندا تتطلع إلى الاستفادة من خبرة الإمارات في مجال العمل الإنساني وهم يتطلعون إلى التعاون، لأن لديهم خبرات مماثلة ما سيدعم العمل بين الجانبين. وقالت إن بولندا كانت لها أنشطتها في مجال العمل الإنساني في شرق أوروبا وبعض الدول الأفريقية، وأشارت إلى أن الإمارات تركز على منظمات غير حكومية أو مؤسسات دولة أو مؤسسات خاصة وبولندا لديها نفس الاتجاه.

وشددت فرونيسكا على متانة العلاقات الإماراتية البولندية، وذكرت أن هناك العديد من الملفات الاستراتيجية بين الجانبين، فبولندا معروف أنها أرض للتعايش بين الأديان، وهي شديدة الشبه بالإمارات. ولديها ثقافة تقبل الآخر بشكل كبير مثل الإمارات، فثقافة التعايش مع الآخر تعد جسراً بين الحضارات، كما أشادت بالبعد التعليمي مؤكدة على أهميته تاريخياً وثقافياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض