• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بعد تراجع أسعار النفط

شركات الطيران العالمية تحلق في أجواء الأرباح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 فبراير 2015

حسونة الطيب

يتوقع أن تحقق شركات الطيران العالمية أرباحاً قياسية في غضون 2015، في وقت ساهم فيه انخفاض أسعار النفط والنمو الاقتصادي في هذه الزيادة. ومن المرجح أن يبلغ الحجم الكلي لأرباح هذا القطاع خلال 2015 نحو 25 مليار دولار، حسب البيانات الواردة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي إياتا، التي تمثل أكثر من 200 شركة طيران حول العالم تشكل 84% من حركة الطيران العالمي.

كما من المنتظر ارتفاع هوامش صافي أرباح القطاع خلال ذلك العام بنسبة قدرها 3,2%، في أول مرة تتجاوز فيها حاجز 3% منذ 2010. ويقول توني تيلر المدير العام والرئيس التنفيذي لإياتا: «بدأ أداء القطاع في التحسن، حيث استمر الاقتصاد العالمي في التعافي، ومن المنتظر أن يساعد انخفاض أسعار النفط في جني المزيد من الأرباح خلال 2015. وربما يكون المسافرون من أكثر المستفيدين من هذا الانخفاض ومن قوة أداء القطاع».

كما زاد الاتحاد من توقعاته لإجمالي صافي أرباح القطاع في 2014 إلى 19,9 مليار دولار، من واقع 18 مليار دولار توقعها في يونيو، حيث لعب انخفاض أسعار النفط، بأكثر من 40% منذ يونيو الماضي لدون 65 دولارا للبرميل، الدور الرئيس في هذا التعديل.

وساهمت طفرة النفط الصخري في أميركا، في زيادة معدل إنتاج النفط، حيث قررت أوبك مؤخراً عدم خفض مستوى إنتاجها، ما ينذر بالمزيد من الانخفاض في الأسعار في غضون الأشهر القليلة المقبلة. ومن هذا المنطلق، من الممكن لشركات الطيران العالمية خفض فاتورة الوقود بنسبة تصل إلى 26% من اجمالي التكلفة التشغيلية، بالمقارنة مع 40% خلال السنوات الماضية.

ومع ذلك حذر توني تيلر، من أن ارتفاع 3,2% في هوامش الأرباح، لا يدع مساحة كافية لحدوث التدهور قبل أن تتعرض الأرباح للانخفاض مرة أخرى. وأن هناك عدداً من المخاطر التي تحيط ببيئة العمل الحالية من توترات سياسية ونزاعات في بعض الدول، بجانب الضعف الاقتصادي للبعض الآخر. وتبدو التوقعات متباينة بشكل صارخ بين عدد من الأقاليم، حيث تتمتع شركات الطيران في أميركا الشمالية بأداء قوي مع توقعات بتحقيق صافي أرباح يصل إلى 13,2 مليار دولار خلال 2015، بزيادة عن 11,9 مليار دولار سبق تحقيقها في 2014. ومن المتوقع أن يبلغ صافي هامش الأرباح نحو 6%، متفوقاً على الذروة التي تم بلوغها نهاية تسعينيات القرن الماضي.

ورغم ذلك، ترى الإياتا أن أرباح شركات الطيران الأوروبية تأثرت جراء التكاليف التنظيمية العالية والرسوم الضريبية الباهظة، ما يعني عدم تجاوز الهوامش 1,8% خلال 2015 من صافي أرباح قدرها 4 مليارات دولار، بارتفاع عن 2,7 مليار دولار في 2014.

نقلاً عن: فاينانشيال تايمز

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا