• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

آلاف الأفارقة طالبي اللجؤ يتظاهرون أمام سفارات بتل أبيب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يناير 2014

تل أبيب، (أ ف ب) ـ تظاهر آلاف من طالبي اللجوء الافارقة الذين تسللوا الى اسرائيل امام عدد من السفارات في تل ابيب امس احتجاجا على السياسة التي تتبعها الدولة العبرية تجاه الهجرة. ويدين المتظاهرون رفض السلطات منحهم اللجوء واحتجازها مئات منهم.

وجاء هذا التجمع الجديد لمواطنين يتحدرون، خصوصا من السودان واريتريا غداة تظاهرة كبيرة في تل ابيب شارك فيها نحو ثلاثين ألف شخص. وقالت الشرطة الإسرائيلية ومصور «فرانس برس» ان المتظاهرين ساروا امام سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا وكندا قبل ان يتفرقوا بهدوء. وقد رددوا عند مرورهم امام المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة «استفيقي يا هيئة الامم المتحدة». ومنذ 2009، نقلت صلاحية البت في منح وضع اللاجئ الى طالبي اللجوء في اسرائيل من المفوضية العليا للاجئين الى وزارة الداخلية. ورفض وزير الداخلية الاسرائيلي جدعون ساعر أمس انتقادات المفوضية، مؤكدا في بيان ان «كل طلبات اللجوء تدرس في مكتب الهجرة»، موضحا ان مقدمي طلبات اللجوء لا يطردون خلال هذه المهلة. وانتقدت المفوضية العليا للاجئين في بيان، إسرائيل، لعدم منحها طالبي اللجوء هذا الوضع، موضحة ان اكثر من سبعين بالمئة من طالبي اللجوء السودانيين او الاريتريين يحصلون على هذا الوضع.

واشارت ممثلة المفوضية في اسرائيل فالبورغا اينغلبريشت، في البيان، الى مركز (حولوت) في جنوب اسرائيل، معتبرة انه «يستخدم كمركز احتجاز لا يمكن الافراج عن المحتجزين فيه». وحثت اينغلبريشت إسرائيل على البحث عن حلول جديدة قائلة ان احتجاز اللاجئين «لا يتماشى مع اتفاقية اللاجئين لعام 1951». وهاجمت ايضا وصف اسرائيل لكثير من اللاجئين بانهم «متسللون»، وقالت، ان معظمهم لاجئون او يستحقون الحماية الدولية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا