• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

11 شركة تحصد جوائز قطاع الأعمال الإماراتي الألماني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

أعلن المجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة (إيه إتش كيه) مؤخرا، أسماء الفائزين في «جوائز الأعمال الألمانية الإماراتية» لعام 2015، والتي تّكرم الأداء المتميز للشركات الألمانية والإماراتية في 6 فئات.

وقال الدكتور بيتر غوبفريش، الرئيس التنفيذي للمجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة التجارة: «نحن فخورون بتكريم أفضل الشركات في بلدينا. وتعتبر هذه الجوائز خطوة طبيعية في إطار جهودنا الرامية إلى تعزيز العلاقات بين مجتمعات الأعمال في الإمارات وألمانيا، وتسليط الضوء على الجهود الاستثنائية التي تبذلها الشركات في كلا البلدين، لاسيما تلك التي تُثري العلاقات بين الإمارات وألمانيا. وسيعمل المجلس على جعل هذه الجوائز، حدثاً سنوياً ضمن جدول المناسبات التجارية، وهو ما يؤكد على أن الأداء المتميز يحظى دوماً بالتقدير والتكريم».

وقام سعيد الغرير نائب رئيس مجلس إدارة المجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة، بتسليم الجوائز للشركات الفائزة، حيث تم تكريم «هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة» و«معهد ساب للتدريب والتطوير» في فئة المسؤولية الاجتماعية للشركات، وكلية «بوليتكنك أبوظبي» وشركة «سيمنس» و«مختبر أبحاث الطب البيطري المركزي» في فئة التعليم، وشركة «روبرت بوش الشرق الأوسط» و«دوكا الشرق الأوسط» في فئة الابتكار، و«كيرشر الشرق الأوسط» و«إتش آي إم إيه الشرق الأوسط» في فئة التكنولوجيا، و«بريميير كومبوزيت تكنولوجيز» في فئة الإنتاج، بينما حصدت «شبرودل ووتر تريدينغ» و«تاسك سبوتينغ» جوائز فئة الشركات الناشئة.

وقام المجلس أيضاً بمنح جائزتين خاصتين: جائزة الإنجازات الخاصة للشركات المتميزة في مجال الإعلام والعلاقات العامة، والتي تم منحها لشركة «بريدج ميديا»، وجائزة الولاء، التي جاءت من نصيب شركة غسان أحمد السليمان للتجارة «جي إيه إيه إس تي».

وذكر الدكتور غوبفريش أن «الفئات الست للجائزة تعكس معايير العمل العالية التي يلتزم بها المجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة»، مضيفاً: «أردنا أن نؤكد التزامنا بتطوير بيئة الأعمال في كلا بلدينا متخطين الحدود التقليدية، وتكريم الإنجازات التي تدعم هذه الرؤية».

وتوجه الدكتور غوبفريش بالشكر إلى رعاة الحدث على «دعمهم الثمين لهذه الجوائز»، وبشكل خاص الرعاة البلاتينيين «لوفتهانزا» و«جي إيه إيه إس تي»، وكذلك الرعاة الذهبيين «ساب» و«شيفلر».

وقال كارستن تسانغ، مدير عام الإمارات العربية المتحدة ورئيس منطقة الخليج وأفغانستان وباكستان لدى شركة لوفتهانزا، الراعي البلاتيني للحدث: «إن مثل هذه الجوائز تمثل حافزاً مهماً للشركات لإبراز إمكاناتها الحقيقية. ويشرفنا أن نرعى هذا المبادرة الرائعة من قبل المجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة، ونحن واثقون من أن هذه الجائزة ستترك أثراً إيجابياً على بيئة الأعمال في كلا البلدين».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا