• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

الحدث ينطلق 23 و24 أبريل المقبلين

تدشين الحملة الترويجية لملتقى السلام والرياضة بمدارس دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 فبراير 2013

دبي (الاتحاد) - انطلقت صباح أمس الأول فعاليات الحملة الترويجية في مدارس دبي لملتقى السلام والرياضة الدولي الذي تستضيفه «دانة الدنيا» يومي 23 و24 أبريل المقبل لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وينظمه مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع منظمة السلام والرياضة الدولية تحت شعار «معا بالرياضة .. نبني السلام المستدام»، ويتوقع أن يشهد مشاركة رفيعة المستوى وواسعة لمختلف صناع القرار والشخصيات الرياضية والسياسية والمجتمعية من مختلف دول العالم.

وقام وفد يمثل اللجنة المنظمة يرافقه فريد لفتة أحد سفراء منظمة السلام والرياضة بزيارة المدرسة الدولية للعلوم والفنون بدبي، حيث تم استعراض أهداف الملتقى الذي تأتي إقامته سيرا على نهج الدولة في تحقيق السلام ودعم جميع الجهود الدولية في هذا المجال بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظة الله، وانطلاقا من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ومبادراته الرامية إلى نشر مفاهيم السلام من خلال الرياضة بوصفها أداة مهمة للتفاهم والتقارب والاستقرار الاجتماعي، وبتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الملتقى. كما قام فريد لفتة سفير منظمة السلام والرياضة باستعراض تجاربه الرائدة لترسيخ وترويج أهمية الرياضة كأداء لتحقيق السلام بين الشعوب، كما أعلن أنه سيتم خلال الأيام المقبلة تنظيم فعالية مميزة خاصة بملتقى دبي سيعلن عنها لاحقا. وشهدت الزيارة تفاعلا إيجابيا من الطلاب سواء من خلال طرحهم لتصوراتهم وآرائهم الخاصة، إلى جانب قيام عدد منهم بالتسجيل للمشاركة في الفعاليات الرياضية التي سيتم تنظيمها خلال الفترة المقبلة للترويج للحدث. ورغم حداثة تأسيس منظمة السلام والرياضة عام 2007 من قبل جويل بوزو صاحب الميدالية الأولمبية وبطل العالم للخماسي الحديث الذي يرأس المنظمة حاليا أيضا، إلا إنها تحظى برعاية أمير موناكو ألبرت الثاني، وهي تسعى لتحقيق السلام بواسطة الرياضة في جميع أنحاء العالم، وجعل الرياضة أداة للتفاهم والمصالحة والاستقرار الاجتماعي.

وفي سبيل تحقيق هذه الغاية أقامت المنظمة ملتقيات دولية في موناكو ضمت ما معدله 500 مشارك في كل عام من أكثر من 100 دولة، وقد شهد الملتقى الخامس مشاركة 5 رؤساء الدول، 45 من وزيرا للرياضة، 40 لجنة أولمبية وطنية، 40 اتحاد رياضي دولي، 70 منظمة غير حكومية، 20 رياضي دولي و20 عضوا من اللجنة الأولمبية الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا