• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

«إي جي إم» تدرس إنشاء مصفاة وقود طيران صديق للبيئة بالإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2012

محمود الحضري (دبي)- تستثمر شركة "إي جي ام" العالمية 3,68 مليار درهم (مليار دولار) في تأسيس مركز أبحاث بدبي ومصفاة لوقود طائرات صديق للبيئة في الفجيرة بطاقة مليون برميل يوميا، بحسب الدكتور وان حسني سليمان المدير العام للشركة.

وقال سليمان على هامش مؤتمر الطيران الأخضر بدبي أمس إن "الأعمال في المصفاة ستبدأ قريباً"، مشيراً إلى أن الشركة تجري مفوضات مع الهيئة العامة للطيران المدني بالإمارات، وهيئة دبي للطيران المدني، في هذا الخصوص.

وأشار إلى أن أول مشروعات الشركة في طور التنفيذ حالياً في كوالامبور عاصمة ماليزيا بطاقة 220 ألف برميل يوميا، بينما ستكون مصفاة الفجيرة هي الأكبر، ضمن خطة توسعات تستهدف أسواق عديدة في المنطقة والعالم، بينها الهند ودول الخليج، وشمال أفريقيا، وتركيا.

وأضاف الدكتور وان حسني سليمان أن مشروع مركز الأبحاث والتطوير سيقام بالشراكة مع إحدى الشركات المحلية وستكون دبي مقرا له، موضحاً ان تقنية الوقود الجديدة وتقوم على دمج كميات من الوقود التقليدي السائل بكميات مماثلة من الماء ومعالجته بثاني أكسيد الكربون وفق عمليات كيماوية معقدة لإنتاج الوقود الجديد.

وبين أن الشركة تجري حاليا اتصالات مع عدة مؤسسات وشركات طيران أبدت اهتمامها بهذا الوقود الجديد ومنها طيران الإمارات، كما تجري الشركة مفاوضات مع شركة المنيوم دبي " دوبال" لاستغلال غاز ثاني أكسيد الكربون الذي ينبعث من مصانع الشركة لاستخدامه في إنتاج الوقود الجديد.

وبين أنه ومن خلال شراكتها في الإمارات تخطط الشركة لتنفيذ مشروع مزرعة نموذجية في أبوظبي لإنتاج 20 ألف جالون من الماء المشبع بالكربون والقليل الملوحة لري المزارع وسيبدأ تنفيذ هذا المشروع في أبريل المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا