• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الحادث الثاني خلال يومين و5 حالات منذ بداية العام

طفلة سودانية تسقط من الطابق التاسع بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

توفيت طفلة من الجنسية السودانية تبلغ من العمر أربع سنوات، إثر سقوطها من نافذة منزل ذويها الواقع بالدور التاسع بإحدى البنايات السكنية بمنطقة المجاز في الشارقة أمس الأول، في الحادث الثاني من نوعه خلال 36 ساعة بعد واقعة الطفلة الباكستانية التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات، وسقطت من الطابق السابع أمس الأول.

وأفادت القيادة العامة لشرطة الشارقة أن الطفلة العربية، كانت بمفردها بالشقة السكنية عندما تسلقت مقعداً كان بجوار النافذة لتسقط من شرفة المنزل، وتلقى حتفها على الفور متأثرةً بإصاباتها، وذلك في الساعة السادسة صباحاً.

وأضافت: بالانتقال إلى موقع الحادث من قبل دوريات الشرطة، تبين أن الطفلة قد فارقت الحياة متأثرة بعدد من الإصابات والكسور التي لحقت بها، وبسؤال والدتها، أفادت بأنها تركت طفلتها وحيدة بالمنزل وعند عودتها فوجئت باختفاء طفلتها، وبوجود كرسي أسفل النافذة المفتوحة ما رجح أن تكون الطفلة قد تسلقته وسقطت من النافذة.

وذكرت القيادة في تفاصيل الحادث الثاني، أنها تلقت بلاغاً من أحد الأشخاص، بوفاة طفلة من الجنسية الآسيوية، تبلغ من العمر سنتين ونصف، إثر سقوطها من نافذة الشقة التي تسكنها أسرتها، الواقعة بالدور السابع بإحدى البنايات السكنية بمنطقة القاسمية بالشارقة وتبين أن الطفلة فارقت الحياة متأثرة بإصاباتها بعد سقوطها على الأرض من نافذة الشقة.

وبسؤال والدة الطفلة المتوفاة، أفادت بأنها تركت طفلتها نائمة بالشقة حيث اتجهت لإحضار شقيقها من المدرسة، وعند عودتها إلى المنزل فوجئت بوقوع الحادث حيث تبين وجود طاولة تلفزيون أسفل النافذة يرجح أن تكون الطفلة قد صعدت عليها لتسقط من النافذة وتلقى حتفها على الفور.

وأكد العقيد خليفة كلندر مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، أنه بوقوع الحادثتين المشار إليهما يرتفع عدد حوادث سقوط الأطفال من شرفات البنايات العالية بمدينة الشارقة منذ بداية العام الحالي وحتى يوم أمس إلى خمسة حوادث راح ضحيتها أطفال تتراوح أعمارهم بين سنة واربع سنوات، وأدت إلى إصابة طفلة واحدة بحالة شلل ووفاة بقية الضحايا في هذه الحوادث المأساوية.

وأشار إلى أن هذه الحوادث تتكرر رغم التحذيرات المتكررة وحملات التوعية التي تطلقها وزارة الداخلية وشرطة الشارقة للتنبيه إلى خطر وقوع هذه الحوادث، ومطالبتها بمراقبة الأطفال، وعدم تركهم بمفردهم في الشقق السكنية خاصة الواقعة في البنايات المرتفعة، وتوجيهاتها بضرورة إغلاق النوافذ في حال عدم استخدامها وتركيب قضبان معدنية على النوافذ لحماية الطفل، وعدم وضع الأثاث والطاولات والمقاعد بجوار النوافذ.

ودعا مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة الآباء والأمهات إلى ضرورة التشديد على مراقبة أطفالهم، والعناية بسلامتهم والمحافظة على حياتهم وأرواحهم من الإهمال الذي يعتبر السبب الأول وراء تلك الحوادث المأساوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض