• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا        03:34     داعش الارهابي يعدم ثلاثة مدنيين، لاتهامهم بدعم الشرطة شمال أفغانستان         03:49     خروج آلاف السكان من مدينة الرقة السورية خوفاً من انهيار سد الفرات     

بين وزارتي الصحة ومستثمرين من البلدين

شراكة إماراتية - سعودية لإنتاج مشتقات بلازما الدم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

سامي عبدالرؤوف (دبي)

تعتزم وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الدخول في شراكة مع وزارة الصحة السعودية ومستثمرين من القطاع الخاص، لتخليق والاستفادة من مشتقات الدم، خاصة الوحدات الدموية التي أوشكت صلاحيتها على الانتهاء، من خلال مصنع مختص بإنتاج مشتقات بلازما الدم في المملكة.

وقال الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، وكيل وزارة «الصحة» المساعد للمراكز والعيادات: إن الشراكة تهدف إلى تصنيع مشتقات البلازما التي تعتبر دواءً للمرضى، بحيث لا يتم استيرادها من الخارج في المستقبل، وإنما يتم إنتاجها من الدماء المحلية، وسيكون لهذه مردود دوائي واقتصادي كبير على القطاع الصحي.

وأشار إلى أن عدد مشتقات الدم تتراوح بين 7 إلى 9 مشتقات، وفق الحاجة، وأن كل المشتقات علاجية لبعض الأمراض ولا يتم إيجادها إلا من خلال المتبرعين، موضحاً أنه يتم الآن استيراد مشتقات الدم من الخارج على شكل أدوية، منها البلازما وعوامل التجلط، وهذا المشروع كفيل أن يوفر هذه الأدوية عبر الاستفادة من دماء المتبرعين داخلياً.

وذكر أن تكلفة استيراد مشتقات الدم عالية، والهدف من هذا المشروع ليس التكلفة بقدر ما أن تكون المشتقات من جينات الدم المحلية نفسها، إضافة إلى الحصول على دماء آمنة وسليمة، وبالتالي المشتقات التي يتم الحصول عليها تكون، بحول الله، مضمونة المصدر.

ولفت إلى أن وزارة الصحة أوقفت استيراد الدم من الخارج في بداية الثمانينيات من القرن الماضي، وأن ما يشترى من الخارج الأدوية المستخلصة من الدم التي تستخدم لبعض الأمراض مثل: النزيف، حالات الحروق، حالات نقص عوامل التجلط، مبيناً أنه في مثل هذه الحالات يتم الاستفادة من هذه المشتقات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض