• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اختتم أعماله في القاهرة بمشاركة شرطة دبي

مؤتمر يوصي بالاستفادة من تجربة الإمارات في الحد من الجرائم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

أوصى المشاركون في المؤتمر العلمي المشترك بين أكاديمية شرطة دبي وكلية الحقوق بجامعة القاهرة، تحت عنوان: «السياسة الجنائية والأمنية المعاصرة لمواجهة تطور الجريمة»، بدعوة الجهات العلمية في الدول العربية بعقد مؤتمرات علمية المشتركة، مطالباً في ختام أعماله أمس، بأن تكون الأجهزة الأمنية أكثر تطوراً من صناع الجريمة، وإعداد دراسات إحصاء واستقرائية متخصصة لأنواع الجرائم المرتكبة والأساليب الإجرامية المستخدمة في ارتكابها، بما يساعد في التنبؤ السريع بهذه الجرائم والعمل على مواجهتها قبل أن تقع. كما أوصى المؤتمر الأجهزة التشريعية في البلاد العربية التي لم تواجه الجرائم المستحدثة بتشريعات عقابية مكملة، أو خاصة أن تسرع بوضع هذه التشريعات بما يؤدي إلى المواجهة الكافية والفاعلة لهذه الجرائم، وذلك على غرار تجربة دولة الإمارات بإصدارها قانوناً لمكافحة جرائم المعلومات، ومرسوماً بقانون بشأن مكافحة التمييز والكراهية، ووضع تشريعات تعمل على توفير أقصى حماية للمجتمع.

وطالب المؤتمر الدول العربية بإصدار قوانين لحماية الشهود وبما يتفق مع الاتفاقيات الدولية والعمل على تفعيل الحوكمة على المؤسسات والشركات ومواجهة العوامل الاقتصادية للجريمة، بما يؤدي إلى وجود سياسة جنائية وقائية للكثير من جرائم الفساد وغسل الأموال وعلاجها، واتخاذ الإجراءات وإصدار التشريعات اللازمة لذلك.

وشهد اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، والدكتور جابر جاد نصار رئيس جامعة القاهرة، ختام فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر، بحضور اللواء أ.د.محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد للشؤون الأكاديمية والتدريب، والعميد د. غيث غانم السويدي، مدير أكاديمية شرطة دبي، والعقيد أ.د. سيف غانم السويدي، عميد أكاديمية شرطة دبي، والدكتور عمر سالم عميد كلية الحقوق بجامعة القاهرة، وأ.د. علي حموده، مستشار أكاديمية شرطة دبي، والمقدم د. صالح عيسى الحمراني مدير مكتب ضمان الجودة في أكاديمية شرطة دبي، المقدم د. أحمد يوسف المنصوري من الإدارة العامة لحقوق الإنسان، والمقدم د. سيف عبدالله السبوسي مدير عمادة الأكاديمية، والمقدم د. طارق الهاشمي مركز البحوث والدراسات، والمقدم سعيد الهاجري مدير إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية من الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والمقدم د. إبراهيم الملا أكاديمية شرطة دبي، ود. مشكان محمد العور مدير مركز البحوث والدراسات من أكاديمية شرطة دبي، وبطي أحمد بن درويش الفلاسي مدير إدارة الإعلام الأمني، وعدد من مديري الإدارات وأعضاء الهيئة التدريس بالجامعة والضباط والإعلاميين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض