• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«خليفة الإنسانية» تكرم 230 عاملاً في مشروع دعم الطلبة بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

أبوظبي (وام)

نظمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أمس، احتفالا لتكريم 230 منسقاً ومشرفاً من العاملين في مشروع طلبة المدارس الحكومية والتعليم العالي في أبوظبي والإداريين الذين أشرفوا على تطبيق «مشروع الوجبات الصحية» في المقاصف المدرسية.

ووجه محمد حاجي خوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في كلمته خلال الحفل الذي أقيم على مسرح مدرسة مبارك بن محمد في أبوظبي الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة على ما تبذله من جهد كبير لتقديم كل ما يفيد المواطنين بشكل عام والطلبة على وجه الخصوص.

كما وجه الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المؤسسة على دعمه الكامل لمبادرات المؤسسة خاصة مبادرة دعم طلبة المدارس، والتي نجحت بشكل كامل بفضل دعم القيادة الرشيدة لها، مشيراً إلى أنها السنة التاسعة على التوالي التي يتم فيها مساعدة الطلبة.

وأكد أن هذه المبادرة هي الأولى في العالم التي يتم فيها دعم عشرات الآلاف من طلبة المدارس من الروضة حتى الجامعة، حيث تقدم لهم كل ما يحتاجونه من أدوات مدرسية ووجبات غذائية صحية بأسعار رمزية، إضافة إلى دعم نقدي كمصروف خاص لهم.

وذكر الخوري أنه سيتم خلال العام الدراسي المقبل وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم طرح أربعة منتجات للتمور لتضاف إلى الوجبات الغذائية المدرسية وفق معايير وزارة الصحة ووقاية المجتمع خاصة أن التمور مادة غذائية أساسية وصحية للجميع.

وقال إن مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية تربط المساعدات التي تقدمها للطلبة أو لغيرهم بتوفير فرص عمل للمواطنين والمواطنات حيث وفرت المؤسسة نحو ثلاثة آلاف فرصة عمل للمواطنين حيث يصنعون العبايات والشيل والملابس والأحذية والقرطاسية والأدوات المدرسية الأخرى.

وأشاد بما قام به المشاركون في المشروع ودورهم الهام والمتميز في الوصول إلى عشرات الآلاف من الطلبة سنوياً في المدارس الحكومية في الدولة. إضافة إلى طلبة التعليم العالي. ووجه الخوري شكره وتقديره لكل من ساهم في إنجاح برنامج المؤسسة التعليمي والمشروع الإنساني للطلبة. مؤكداً أهمية الدور المؤثر لوسائل الإعلام المختلفة وجهدها المتواصل في نشر ثقافة عمل الخير والتطوع ومتابعة ورصد كل ما تقوم به المؤسسة من مشاريع على الصعيدين المحلي والدولي.

وبعد ذلك قام الخوري والظاهري بتكريم المشاركين والداعمين للبرنامج، وبلغ عدد المكرمين في مدارس وكليات التقنية والجامعات في أبوظبي 53 مكرماً و25 إدارياً.. فيما بلغ عدد الإناث147 مكرمة، إضافة إلى تكريم ثلاثة طلاب من مدرسة درويش بن كرم وطالبتين من مدرسة حمدان بن زايد لمشاركتهم في الفعالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض