• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

بشارع المرور بأبوظبي

ضبط سيدة قطعت إشارة حمراء وقتلت صبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

أحمد عبد العزيز

تسببت مركبة تجاوزت الإشارة الضوئية الحمراء في وفاة صبي من جنسية آسيوية (16 سنة)، دهساً، أثناء عبوره خطوط المشاة على شارع المرور بأبوظبي، وفق المعاينة الأولية، كما تسبّب الحادث أيضاً في إصابة سائقة المركبة بإصابات وصفت طبياً بـ"البسيطة".

وأوضح الرائد عبد الله السويدي مدير فرع الحوادث الجسيمة في مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الحادث وقع بسبب القيادة بسرعة زائدة، وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، منوهاً إلى أن التحقيقات ما زالت جارية مع سائقة المركبة "المتسبّبة في الحادث" لمعرفة تفاصيله كافة.

وأشار السويدي إلى أن الحادث وقع بينما كان الصبي يعبر خطوط المشاة، ما أدى إلى صدم الصبي بقوة، ووفاته مكان الحادث، لافتاً إلى أن دوريات الشرطة المختصة قامت بإسعاف المتسببة في الحادث، في ما تم نقل الصبي المتوفى إلى الطب الوقائي.

ودعا السويدي، قائدي المركبات، في إطار حملة "مخاطر تجاوز الإشارة الضوئية" التي أطلقتها وزارة الداخلية، أخيراً، إلى خفض سرعاتهم المرورية، والحرص والانتباه بالقرب من أماكن عبور المشاة، وإعطائهم الفرصة الكافية لعبور الطريق لافتاً إلى أن عدم إعطاء الأولوية للمشاة تعتبر مخالفة بحق السائق وفقاً لقانون المرور.

وتهيب المديرية بجميع أفراد المجتمع إلى ضرورة تعزيز الجهود لخفض نسبة حوادث الدهس وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة من خلال الالتزام بالسرعات المحددة وإشارات المرور ومن جانب آخر التزام المشاة بالعبور من الأماكن المخصصة واستخدام الأنفاق والجسور العلوية في الأماكن المخصصة لها.

وتشير إحصاءات سابقة لمديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي إلى أن 70 ٪ من وفيات الدهس في إمارة أبوظبي من الجنسيات الآسيوية وأن 25٪ من هذه الحوادث تقع في أوقات بين السادسة التاسعة مساءا، وكذلك 18٪ من الحوادث بين السادسة والتاسعة صباحا.

وذكرت الدراسات الإحصائية أن 40٪ من حوادث الدهس في الإمارة تحدث بسبب الإهمال وعدم الانتباه علاوة على 20٪ بسبب السرعة الزائدة، بينما تقع الحوادث بنسبة 5٪ بسبب عدم إعطاء الأولوية لعبور المشاة، وحوالي نسبة 5٪ بسبب الرجوع للخلف دون التأكد من خلو الطريق وكذلك 1 ٪ بسبب تجاوز الإشارة الحمراء.

ويذكر أن مدينة أبوظبي سجلت بالنسبة الأكبر لحوادث الدهس بـ 70٪ مقابل 20٪ في العين و10٪ في المنطقة الغربية، في الوقت الذي تبذل فيه مديرية المرور والدوريات العديد من الجهود لتوعية العمال من الجاليات الآسيوية الذين ليس لديهم مستوى وعي كافي حيث قدمت المديرية محاضرات توعوية لأكثر من 1200 عامل زراعة لتعزيز السلامة المرورية والحد من حوادث الدهس.

     
 

العربيات

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا كنت متوجه لشارع المرور وقت الحادث وحيث كنت قادما من شارع حمدان ، وعند وصولنا بقريب من الدفاع المدني وها هي الزحمة قد إمتدت الى أول الشارع بسبب الحادث وكانت سيده تقود سيارتها بسرعه زائده قبل وصولنا الى الزحمة بجانبي الايسر ولما توقف السير في الشارع وها هي السيده "تضغط" على الفرامل لكن دون جدوى سيارتها صغيره وهي لا تعلم بان هناك حادث أما أنا كنت قد عرقت بسبب سيارتي المرتفعه عن سيارتها الصالون الصغيره وفجأه إنتقلت إلى المسار الوسط أمامي مباشرة وفراملها لا تساعدها على الوقوف ، على العموم بعد ما حصل وها هي تضغط على البنزين وبسرعة متجه إلى شارع الشرقي وبسرعه ايضا,

محمد الحوسني | 2012-02-23

قضاء و قدر ولكن....

الله يصبر اهل الولد صراحة صحيح مقدرله و يومه لكن استهتار الاخرين يجعل من طريقة الموت شيء مؤلم. انا اأيد المزيونة في سالفة الانفاق الخاصه لعبور المشاه او جسور صغيرة كل كيلو متر تخلي الناس تعبر فوق الشارع

اليازي | 2012-02-23

عدم الأنتباه

الحل الوحيد في هذه الحاله أن يكون هناك نفق خاص لعبور المشاه في بعض الشوارع التى تكون بها خطوط مشاه يكون محافظ على أرواح الناس البريئه في الآخر تعددت الأسباب والموت واحد ،الله يرحمه

المزيونه | 2012-02-22

التضليل

انو مش عم نعرف نحن المشاة كيف ومن وين لازم نقطع الطريق اذا عن طريق عبور المشاة المخططة قامت سائقة مستهترة بقطع الاشارة الحمراء و تسببت بوفاة شاب اما ان يكون هناك قانون يلزم المشاه بالمرور عبر الانفاق التى ريما تكون أمن من الطرق العادية التى تكون حلبة سباق نطلب الرحمة و الغفران لذوي المتوفي

jawanna | 2012-02-22

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا