• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في اجتماع نظمه «الوطني للإحصاء»:

الشراكة المعلوماتية بين القطاعين العام والخاص تعزز النمو الاقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

افتتح راشد خميس السويدي، مدير عام المركز الوطني للإحصاء مؤخرا، أعمال الاجتماع الاول للجنة الوطنية للبيانات الكبيرة لأغراض الإحصاءات الرسمية، الذي عُقد بمقر المركز الرئيسي في مدينة أبوظبي.

حضر الاجتماع أعضاء اللجنة، وفريق من الخبراء والمتخصصين في هذا المجال، والذين يمثلون أكثر من عشرين جهة حكومية على المستوى الاتحادي والمحلي، إضافة إلى هيئة تنظيم الاتصالات ومؤسسة الإمارات للاتصالات وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو).

وأكد الاجتماع أن تطوير الشراكات بين القطاعين العام والخاص في مجال استخدام البيانات الكبيرة، وفتح آفاق جديدة للأعمال بما يعزز من النمو التجاري والاقتصادي للدولة.

ويأتي انعقاد هذا الاجتماع في إطار عضوية المركز الوطني للإحصاء في اللجنة الدولية للبيانات الكبيرة، وضمن ما أقرته اللجنة الإحصائية للأمم المتحدة، وفريق الأمم المتحدة للخبراء بشأن البيانات الكبيرة، وفرص تكاملها مع الإحصاءات الرسمية ومتطلبات مواكبة العمل الإحصائي الرسمي للتطورات المتسارعة في المكون التقني، والبيئة الإلكترونية على مختلف المستويات، وتأثير ذلك على العمليات والإجراءات والأنظمة الإحصائية، وسُبل التكيف الإيجابي مع هذه التطورات، بما يخدم عملية توفير بيانات ومعلومات إحصائية موثوقة وبوتيرة ودورية ووقتية سريعة، لخدمة راسمي السياسات، ومتخذي القرار، في عصر الثورة الرقمية وتكنولوجيا المعلومات.

وأشار راشد خميس السويدي إلى أن هذا الاجتماع يأتي في سياق الاستشعار بأهمية الموضوع، والمشاركة في الجهود الإقليمية والدولية التي تُصاغ لوضع استراتيجيات الدول في هذا المجال، حيث إن الإحصاءات الحديثة باتت تعتمد بشكلٍ متزايد على منتجات، وفرص وخيارات متجددة، بفعل تأثير المكون التقني على العمليات الإحصائية، خاصةً في ظل تعاظم حجم البيانات السجلية، واتساع دائرة إنتاجها، وتنوع وسائل تسجيلها وحفظها، إما من خلال التراكم المتعاظم للبيانات في مصادرها الأساسية، سواءً في القطاع العام أو الخاص، أو تنوع مصادر تجميعها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا